Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/05/22

وضع لمسات خطة الحسم في الموصل

صورةالمصدر: شبكة الاعلام العراقي
بغداد/ الموصل / شروق ماهر
اثمر اجتماع عقده قادة عمليات (قادمون يا نينوى) وضع اللمسات النهائية لخطة الحسم الخاصة بتحرير اخر ثلاثة احياء من الجانب الايمن لمدينة الموصل. وبحسب مصدر أمني، فان كبار قادة العمليات العسكرية الجارية اجتمعوا في الموصل برئاسة قائد عمليات (قادمون يا نينوى) الفريق الركن عبدالامير يارالله لبحث الخطط الخاصة بتحرير المساحة القليلة المتبقية من الساحل الايمن التي تضم حيي الشفاء والزنجيلي ومناطق من المدينة القديمة، لاسيما ان صنوف القوات تطوق المدينة القديمة بالكامل وتنتظر التعليمات لاقتحامها لوجود عدد من المدنيين داخل ازقتها الضيقة. واوضح المصدر ان “ابرز الحاضرين في الاجتماع هم قادة قوات جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، والفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، والفريق الركن سامي العارضي، واللواء الركن معن السعدي، وقائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، وقائد الفرقة التاسعة الفريق الركن قاسم المالكي، وعدد من كبار ضباط صنوف القوات المسلحة”. بدورها،اوضحت خلية الاعلام الحربي، ان المناطق المتبقية تحت سيطرة “داعش” في ايمن الموصل، التابعة للمدينة القديمة هي: باب سنجار وراس الكور والميدان والفاروق وقسم من مناطق باب الطوب وباب جديد وباب البيض، اضافة لحيي الشفاء والزنجيلي”. ميدانيا، شهد الساحل الايمن اعلان قائد قوات الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، تطهير حي (17تموز) من قبل كتيبة معالجة المتفجرات. كما كشف بيان اصدرته مديرية الاستخبارات العسكرية، عن قتل الإرهابي (القيادي بعصابات داعش، محمد مجبل الجواري) وهو ما يسمى (مسؤول تنسيق عمليات داعش) بضربة لطيران الجيش في حي الزنجيلي وسط الساحل الايمن بناء على معلومات المديرية، منبهة الى ان المقتول كان قد نُصب موخراً (والي الشؤون الإدارية لنينوى والرقة). وسط هذه الصورة، تمكن ابطال الحشد الشعبي امس من تحرير 7 قرى قرب القيروان.