Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/11/03

ضيف المواقع الالكتروني مدير عام دائرة ضحايا الإرهاب السيد طارق المندلاوي

صورةتعتبر دائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية من الدوائر الحديثة في مؤسسة الشهداء، وهذه الدائرة تبذل جهود استثنائية في خدمة ذوي شهداء ضحايا الإرهاب والمصابين والجرحى من اجل تعويض ذويهم "ماديا ومعنويا" وفاءً وتخليداً لتلك الدماء البريئة التي سالت على ارض العراق، ولكثرة أسئلة واستفسارات ذوي شهداء ضحايا الإرهاب أجرينا لقاء مع مدير عام الدائرة السيد طارق المندلاوي .

• من هم ذوي الشهداء الدرجة الأولى بحسب قانون 57 لسنة 2015 ؟
- المادة 10 في القانون الولدان، الأبناء، البنات، الزوج أو الزوجة، الإخوة، والأخوات .

• قانون 57 لسنة 2015 لا يتضمن إضافة الشهادة الجديدة للموظفين من ذوي الشهداء أسوة بقانون 2 لسنة 2016 هل لديكم تحركات بهذا الشأن ؟
- قانون رقم 57 لسنة 2015 لم يتضمن هذا الامتياز وهو احتساب الشهادة، وبدورنا كمؤسسة الشهداء ودائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية تحركنا إلى لجنة الشهداء بموضوع التعديل لكون إن القانون فعلا يحتاج إلى جملة من التعديلات منها امتياز إضافة الشهادة لذوي الشهداء .

• ما هي آلية الحج المتبعة في دائرتكم لذوي شهداء ضحايا الإرهاب، وهل الجرحى والمصابين مشمولين بالتقديم، وعلى ماذا يتم اختيار الحاج ؟
- هذه السنة كانت الأولى في شمول ذوي شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية في موضوع الحج اذ خصصت لهم نسبة 5% من مقاعد الحج، إذ ان عدد الحجاج لهذه السنة 1600 حاج، وكان هناك تحرك واسع من قبل رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الأمير ألشمري وكذلك دائرتنا من اجل التنسيق مع هيئة الحج والعمرة لتخصيص هذه المقاعد، لذلك نحن بحاجة لوضع ضوابط وآلية جديدة بسبب ان هذه السنة هي التجربة الأولى. أما معايير اختيار الحاج يتم من تاريخ الاستشهاد وعدد الشهداء وهناك بعض من ذوي الشهداء لديهم أيضا شهداء من جرائم النظام المباد وهناك أو من شهداء الحشد الشعبي، فأخذنا بعين الاعتبار هذه الضوابط وتم توزيع الضوابط على جميع المديريات ليتم اختيار الحجاج .

• ما هي نسبة ذوي ضحايا الإرهاب في الدراسات لطلبة ذوي الشهداء وهل الجرحى والمصابين مشمولين بالتقديم ؟
- نعم أن الجرحى والمصابين مشمولين ويمنحون الامتيازات والحقوق بعد المصادقة على قرارهم، ومن هذه الامتيازات هي الدراسات العليا، وتم قبول في العام الدراسي 2016 - 2017 أكثر من 1400 طالب وطالبة في الجامعات العراقية من الدراسات الأولية، وفي هذه السنة 2017 - 2018 تم قبول 2500 طالب وطالبة ، وكان هناك لقاء مهم مع وزير التعليم والبحث العلمي من قبل رئيس المؤسسة ناجحة عبد الأمير الشمري، الذي تمخض عن تخفيض معدل القبول في الجامعات بالنسبة لدراسات الأولية وبالنسبة للدراسات العليا هناك تسهيلات كثيرة لهم .

• ما هي آلية التعيين لذوي الشهداء من ضحايا الإرهاب في وزارات الدولة ؟
- قانون 57 لسنة 2015 هناك نص واضح وصريح ان لذوي الشهداء نسبة مئوية للتعيينات في الوزارات، وهناك قسم تابع لرئيس مؤسسة الشهداء يتولى قاعدة بيانات للمتقدمين للتعيين وضمن هذه القاعدة يتم رفد الوزارات المرشحين للتعيين بحسب الدرجات الوظيفية المطلوبة من تلك الوزارة وكل بحسب اختصاصه، وبالتالي يجب على هذه الوزارات القبول كون هناك نسبة وهي 10% لشهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، و 15% لشهداء جرائم النظام المباد وشهداء الحشد الشعبي .

• ما هي نسبة العجز التي تستحق الراتب التقاعدي وهل هيئة التقاعد العامة باشرت بالصرف وما هي النسبة المعتمدة لديهم حاليا ؟
- لحد ألان تعليمات قانون 57 لسنة 2015 لم تصدر فاللجنة أنهت أعمالها برئاسة وزارة المالية، وبطلب من مؤسسة الشهداء والأمانة العامة لمجلس الوزراء صدر الأمر الديواني برئاسة وزارة المالية ، وبدورنا أنجزنا التعليمات التي تخص رقم 57 لسنة 2015 وأرسلت إلى شورى الدولة، ولكن وجد بعض الملاحظات الفنية حول القانون أيضا هناك رأي لهيئة التقاعد الوطنية في ما يخص موضوع العاجزين صرف الرواتب التعاقد فارجع التعليمات إلى وزارة المالية ليتم استكمالها وأرسلت إلى شورى الدولة وننتظر صدور هذه التعليمات ، حاليا لدينا تنسيق مع هيئة التقاعد الوطنية ولقاءات مباشرة من خلال رئيس المؤسسة ناجحة عبد الأمير الشمري والدكتور احمد عبد الجليل رئيس هيئة التقاعد الوطنية، ونحن أيضا كان لدينا اجتماعات مكثفة بهذا الخصوص وتم العمل للصرف لنسبة العجز 50% فما فوق ونحن نرسل هذه الاضبارة عن طريق النظام الجديد البركود، أما دون 50% ننتظر صدور هذه التعليمات .

• هناك شكاوى في المحافظات الشمالية عن لجان النظر بطلبات الشهداء والجرحى، بعدم استلام الطلبات وتأخير الانجاز؟
- منع مجلس الوزراء تشكيل إي لجان فرعية لتعويض المتضررين من جراء العمليات الإرهابية والأخطاء العسكرية في محافظة نينوى وصلاح الدين والانبار لكون هذه المناطق تحت سيطرت التنظيمات الإرهابية وعندما تم تحريرها باشرنا في صلاح الدين والانبار، وكان آخرها لجنة فرعية في نينوى في 19 / 9 / 2016 لكن واجهت هذه اللجان بعض المعوقات كون هنالك تكدس هائل من طلبات المواطنين وهناك نسبة متضررين كبيرة جدا لذا توقف العمل فيها، ونحن كمؤسسة طالبنا الأمانة العامة فكانت الاستجابة سريعة وفورية بأمر ديواني من اجل تذليل هذه العقبات إمام اللجان في المحافظات الأربعة ديالى صلاح الدين الانبار نينوى ودعمها وإسنادها من قبل السادة المحافظين .

• هل تم التنسيق مع محافظة بغداد بخصوص قطع الأراضي وهل وزعت في المحافظات ؟
- كانت لرئيسة المؤسسة جولة ميدانية للمحافظات ومنها "الديوانية، والنجف، وبابل، وكربلاء، والسماوة، والبصرة، وميسان، وواسط، وديالى" هذه المحافظات خلال مدة وجيزة باشرت في تحديد قطع الأرضي في أماكن جيدة، وان شاء الله في الأيام القادمة ستوزع الوجبة الأولى في محافظة الديوانية بابل كربلاء والنجف حيث هناك تخصيص ويبقى موضوع الفرز والموافقات الأصولية من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء لتوزيع قطع الأراضي لذوي الشهداء سواء كانوا من الجيش أو الشرطة وضحايا الإرهاب الحشد الشعبي، إما بغداد هناك عدد متجاوزين كثيرين على المناطق الجيدة، وهناك تعاون بين محافظ بغداد والسيدة أمينة بغداد من اجل التنسيق والمتابعة لاستحصال الأراضي وفي اماكن جيدة .

• ما هي الإجراءات الحالية لتعويض ذوي الشهداء بمبلغ مالي بدل الوحدة السكنية ؟
- لا يوجد إي الإجراءات في هذا المضمار لكون قانون الموازنة الاتحادية لديها سمو على بقية القوانين، وان المادة 46 واضحة بشكل كبير وصريح انه على وزارة الإسكان والأعمار والبلديات وأمانة بغداد توزيع قطع أراض لذوي الشهداء، اما بدل الوحدة السكنية فان هذه المادة وضعت لأسباب تخص الجانب المالي ولم تطبق بسبب الوضع الاقتصادي ونزول في أسعار النفط .

• هل تم تخصيص مبالغ مالية لدائرتكم ضمن موازنة 2018 ؟
- في موازنة 2016 كان صدور القانون بعد الموازنة إذ لم يحالفنا الحظ، وفي موازنة 2017 قدمنا موازنة ولكن ما يؤسف له أنه تم حذفها من وزارة المالية وبالتالي ان إي دائرة مستحدثه يجب إن يكون لها موازنة خاصة وان شاء الله في موازنة 2018 نسعى ان تكون لنا حصة من اجل دعم وإسناد اللجان الفرعية اذ لدينا 23 لجنة فرعية في كل محافظات العراق وهذه اللجان ترتبط ارتباطا إداريا وفنية بالمؤسسة لذلك على المؤسسة دعم وإسناد هذه اللجان من اجل سير العمل للصالح العام وخدمة لذوي الشهداء. ونناشد من خلالكم لإيصال صوتنا إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء وكذلك وزارة المالية واللجنة المالية لمجلس النواب، حيث قدمنا الموازنة التخمينية لعام 2018.

• بعض المواطنين يشكون من التعامل غير الجيد معهم من قبل هيئة التقاعد الفرع الجديد بغداد ؟
- اليوم لنا لقاء مع هيئة التقاعد ونبحث هذا الموضوع ان شاء الله تعالى .

كلمة أخيرة
اشكر قسم الإعلام في مؤسسة الشهداء التي تغطي نشاطات المؤسسة ودوائر والمديريات وبالتالي إيصال صوت ذوي الشهداء ومعاناتهم إلى جميع مؤسسات الدوائر والوزارات كونكم دائرة الإعلام في المؤسسة، وكذلك تحقيق الهدف الأسمى وهو موضوع الشهيد والشهادة لان العراق الآن في المرتبة الأولى بين دول العالم في عدد الشهداء، وبدوري اتقدم بالشكر للكادر الإعلامي ومدير قسم الإعلام السيد باسم جهاد مطر .