Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/11/11

"بيان هام من مؤسسة الشهداء"

صورةتداولت بعض وسائل الإعلام و(التواصل الاجتماعي) تصريحاً للسيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى انتقد فيه الامتياز الممنوح لذوي الشهداء في مجال القبول في الدراسات الجامعية بموجب قانون مؤسسة الشهداء وتضمن التصريح تجاوزاً وتهديداً مباشراً بإلغاء هذا الامتياز في العام المقبل .
وإننا إذ نؤكد أن الحقوق والامتيازات التي كفلها القانون لذوي الشهداء ليست منّة من أحد، بل هي حق مكتسب لهذه الشريحة المضحية بموجب القانون .
نوجه سؤالاً الى وزارة التعليم العالي ماذا قدمت لذوي الشهداء منذ عام 2003..؟ قياساً بما حصل عليه ابناء الشهداء في الحروب الغاشمة التي شنها صدام المقبور على دول الجوار قبل عام 2003.. !!
هل استطاعت الدولة العراقية الجديدة الوفاء لدماء الشهداء الذين بذلوا دماءهم سخيّة دفاعاً عن الوطن ، تلك الدماء التي أسهمت في إسقاط دكتاتورية البعث قبل 14 عاماً ، مثلما حفظت العراق وأهله اليوم من شر عصابات داعش الإرهابية وحررت الأرض وصانت العرض..؟!
وتأكيدا لتلك الحقوق والامتيازات نقول: ماذا قدمنا لذوي الشهداء الذين ما زال كثير منهم يقاسون شظف العيش في ظل تخفيض حصة مؤسسة الشهداء من الموازنة الاتحادية العامة للدولة..؟
إننا في مؤسسة الشهداء وفي الوقت الذي نطالب فيه بتفعيل فقرات قانون مؤسسة الشهداء من قبل مؤسسات الدولة كافة فيما يتعلق باختصاصها ..
نطالب السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بمراجعة تصريحاته والالتزام بما جاء في قانون مؤسسة الشهداء رقم (2) لسنة 2016 وقانون رقم 57 لسنة 2015. وإلا سنعدّ ذلك تجاوزاً على القانون وعلى دماء الشهداء التي بفضلها تسنم المسؤولون مناصبهم في العراق الجديد .