Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/12/27

ضيف الموقع الالكتروني السيد علي العرداوي مدير مديرية شهداء كربلاء

صورةمديرية شهداء كربلاء المقدسة، من المديريات المهمة والخدمية التي تقدم الخدمات لذوي الشهداء في المحافظة, وحول عمل المديرية والتعليمات الخاصة بها، ولكثرة الأسئلة والاستفسارات من قبل ذوي الشهداء أجرينا لقاء مع السيد علي هادي العرداوي مدير المديرية .

• حدثنا عن مهامكم وعملكم؟
- مع بداية استلام المنصب كمدير مديرية شهداء كربلاء في 1 / 6 / 2017 أخذنا على عاتقنا مسؤولية خدمة أهلنا من ذوي الشهداء, وواجبنا تقديم أفضل الخدمات، ومهما قدمنا لهم فهو قليل بحقهم، ونحن نشعر بمعاناتهم كوننا أبناء شهداء، وجاء هذا بتوجيه معالي رئيسة مؤسسة الشهداء لأن نكون سند لذوي الشهداء، وان نسير على خطى الشهداء الذين رسموا لنا خارطة الحرية، ولدى مديرية شهداء كربلاء "4500" قرار لشهداء جرائم حزب البعث, و"5000" قرار لشهداء ضحايا الإرهاب, و "400" شهيد لشهداء الحشد الشعبي وهذه الإعداد رسمية ومعتمدة في مديريتنا .

• حدثنا عن مستجدات قطع الأراضي الخاصة لذوي الشهداء ؟
- حينما تسلمت المنصب أول تحرك كان باتجاه إكمال الموافقات الأصولية الخاصة بقطع الأراضي لذوي الشهداء, من اجل توزيعها على مستحقيها وحسب القانون, وأجرينا عدة لقاءات منها مع مدير البلدية والبلديات والسيد محافظ كربلاء المقدسة من اجل تأمين حقوق ذوي الشهداء, بعد توقف التخصيصات المالية في الموازنة العامة, والسيد المحافظ أوعز إلى البلديات بان يكون هناك اهتمام خاص بهذه الشريحة, وهناك مقاطعة مساحتها 200 دونم على طريق كربلاء _ النجف تقدر بـ 1800 قطعة أرض, أكملنا جميع الموافقات في داخل المحافظة وتم تحويل الأمر إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ورئيسة المؤسسة السيدة ناجحة عبد الأمير الشمري أخذت على عاتقها متابعة الأمر مع الأمانة العامة, ونحن على أتم الاستعداد في المحافظة حيث أنه تمت الموافقة ليتم الفرز والتوزيع .

• ما هي أعداد ذوي الشهداء الذين تم توزيع قطع الأراضي لهم من الفئات الثلاث ؟
- بالنسبة لمجموع ذوي شهداء الحشد الشعبي "390" شهيدا, أكملنا التوزيع وتم تسليم 300 قطعة أرض لهم, أما الـ 90 الباقية سبق وان استلموا قطعة أرض, أما شهداء ضحايا الإرهاب وزعت لهم 993 قطعة أرض وهم لهم الجزء الأكبر من قطع الأراضي .

• بما أنكم في محافظة كربلاء، هل لديكم تعاون مع العتبات المقدسة لخدمة ذوي الشهداء؟
- نحن في كربلاء لدينا تعاون متميز مع العتبتين, ودائما يرددون "نحن جزء من المؤسسة والمؤسسة جزء منا", وتم التنسيق على التعاون وافتتاح 4 مدن للزائرين، ولذوي الشهداء تخفيض خاص وبنسب متفاوتة للأزواج الجدد لكل ذوي الشهداء في العراق, أي يمكن لأي مواطن من أي محافظة القدوم مستصحب معه كتاب تأييد من محافظته، ولدينا اتصال مباشر مع كافة المديريات ويمكن أن يستفيدوا من بطاقة ذوي الشهداء .

• حدثنا عن تنسيقكم في الجانب الصحي؟
- بعد زيارة رئيسة المؤسسة ولقاء وزيرة الصحة والاتفاق على تخفيض لذوي الشهداء, تم تفعيل قرار بتخفيض نسبة 25% لذوي الشهداء، وعملنا على تفعيل ذلك بعد زيارة السيد مدير صحة كربلاء المقدسة, ونحن الآن في المراحل الأخيرة من انجاز البطاقة الصحية التي تكون تعريفية لذوي الشهداء والتي تصدر من وزارة الصحة, وتكون للفئات الثلاث من ذوي الشهداء ليعفون من الرسوم والإجراءات الروتينية, وتم التنسيق مع المستشفيات: "مستشفى زين العابدين، ومستشفى الحسيني، ومستشفى ميثم التمار" ولدينا فريق متخصص من اللجنة الصحية .

• هل هناك تنسيق في جانب تدريب وتأهيل ذوي الشهداء؟
- عملنا من خلال مركز التطوير والتدريب على تفعيل ورش عمل لذوي الشهداء وتطوير مهاراتهم من خلال عمل ورش في الحدادة والنجارة, وتم تقديم ورشتان ونحن بصدد الثالثة, والهدف منها امتلاك ذوي الشهداء مهنة للعمل, وبإمكان ذوي الشهداء التقديم على تلك الدورات من خلال مديريتنا, ولدينا دورات في التنمية البشرية بالتنسيق مع العتبة الحسينية .

• حدثنا عن الجانب العلمي ؟
- تم تقديم 300 طالب من الشرائح الثلاث التي نص عليها القانون للدراسات الأولية من خلال مديريتنا, وهناك عدد من المتقدمين لم يظهر لهم قبول لأسباب عامة, وتم التنسيق مع القسم العلمي في مؤسسة الشهداء من اجل حل تلك الإشكالات, وتحركنا وطالبنا السيد رئيس جامعة كربلاء لقبول 150 طالب من الطلبة الذين لم يحصلوا على مقعد من خلال بوابة مؤسسة الشهداء, ووافق السيد رئيس الجامعة على قبول مجاني في الجامعة في كافة الأقسام وحسب الاختصاص والضوابط, وسيتم مخاطبة التعليم العالي من اجل استحصال الموافقة النهائية من قبل الجامعة وفي حال عدم ظهور قبولهم، فلدينا تعاون مع جامعتي الوارث والعميد .

• اليوم نعيش فرحة الانتصارات، هل لديكم مشاركة في الدعم اللوجستي للقوات الأمنية والحشد الشعبي؟
- منذ انطلاق الفتوى المباركة, قدمنا الدعم اللوجستي إلى القوات الأمنية والحشد الشعبي, وذلك بتبرعات من الموظفين وذوي الشهداء والداعمين للمؤسسة, وذهبنا إلى جبهات القتال عند خط الصد, والاهم هم ذوي الشهداء الشجعان، ولدينا قاعدة معلومات كاملة لأيتام الشهداء المقاتلين الذين بين فترة وأخرى نقدم لهم الرعاية والدعم .

• هل لديكم تعاون وتنسيق مع العتبتين المقدستين لاستقبال ذوي الشهداء من اجل الزيارات؟
- نعم لدينا تعاون مع العتبة الحسينية والعباسية في استقبال ذوي الشهداء من المحافظات كافة، والتي حصلت موافقة المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي لاستقبال 80 عائلة شهريا من جميع المحافظات تتضمن المبيت والطعام, وقبل فترة قليلة استقبلنا ذوي شهداء مديرية شهداء الرصافة من بغداد.

• هناك معاناة لذوي شهداء ضحايا الإرهاب من خلال إصدار البطاقة التقاعدية وراتب الشهيد، ما هي إجراءاتكم بصدده ؟
- بعد انضمام شريحة ذوي شهداء ضحايا الإرهاب والمصابين والجرحى لمؤسسة الشهداء وحسب قانون 57 لسنة 2015 تم تشكيل لجنة للتنسيق مع مديرية التقاعد الوطنية لاستقبال الملفات وتسهيل الإجراءات، حيث تسلم البطاقة التقاعدية للمواطن بعد إكمال المعاملة بفترة "30" يوم فقط, واليوم نلاحظ تبسيط بالإجراءات بعدما كان ذوي الشهداء يعانون سابقا من تلك الإجراءات.

كلمة أخيرة
نتقدم بالشكر الجزيل والعرفان لإعلام مؤسسة الشهداء وخصوصا شعبة المواقع الالكترونية لعنائهم السفر وإجراء لقاء معنا وذلك لتقديم خدمة لذوي الشهداء .


حوار
أحمد عبد السلام