Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/12/27

العبادي: نهيئ الأجواء لمشاركة واسعة في الانتخابات المقبلة

صورةالمصدر / الصباح /

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان الحكومة العراقية ملتزمة بالاستحقاقات الدستورية في ما يتعلق بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر، وفيما أعلن جدية الحكومة بدفع رواتب الموظفين في الإقليم وفق البيانات والأرقام القانونية، دعا العبادي سلطة الإقليم إلى التعاون والتعامل بشفافية بما يتصل بإيرادات النفط المصدر إلى الخارج وأعداد الموظفين هناك.
وقال العبادي في بداية المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده أمس الثلاثاء وحضرته «الصباح»: إن «الحكومة العراقية ملتزمة بالاستحقاقات الدستورية في ما يتعلق باجراء الانتخابات في موعدها المقرر، ولقد عبرت المفوضية العليا للانتخابات عن استعدادها لاجرائها في يوم واحد، وهو ما جعل مجلس الوزراء يصادق على الموعد المقرر في 12 أيار 2018»، وأضاف، أن «الحكومة تواصل جهودها في مجال اعادة الاستقرار في المناطق المحررة وتهيئة الاجواء لمشاركة واسعة وفاعلة من قبل المواطنين في الانتخابات والاستمرار بعودة النازحين الى مناطقهم ومنازلهم، وكذلك بسط نفوذ الدولة في عموم العراق بما يتعلق بنزع السلاح وهي مسؤولية الحكومة لتحقيق الامن والاستقرار وتنفيذ القانون ولدينا اجراءات لمنع استخدام السلاح في النزاعات العشائرية بالتنسيق مع الحكومات المحلية وجميع الجهات ذات العلاقة والوجهاء والعشائر».
وبشأن تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، أشار العبادي إلى أنه «تم عقد عدة اجتماعات في الاسبوع الماضي بشأن الاسكان والطاقة بحضور خبراء وفنيين من النفط والموارد المائية وقطاع الكهرباء لإجراء مراجعة شاملة لمسألة جباية الكهرباء بالذات بما يضمن توفيرها بشكل مستمر وايقاف وتقليل الهدر»، ودعا العبادي سلطات الإقليم إلى التعامل بشفافية والتعاون بما يخص إيرادات النفط المصدر من الإقليم وأعداد الموظفين هناك، وأضاف، «يزعم الإقليم وجود أعداد موظفين تعادل نصف عدد موظفي العراق!، وهذا أمر مستغرب ومخالف لجميع بيانات ديوان الرقابة المالية، كما أننا جادون بمسألة توفير رواتب موظفي الإقليم ولقد بدأنا فعليا بدفع رواتب لبعض موظفي الدوائر التي جرى تدقيقها.
وعقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية أمس الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، ووافق المجلس على تمويل وتأهيل مستشفى «ابن القف» لاصابات الحبل الشوكي ليكون مركزا تأهيليا متقدما لجميع الجرحى وذوي الاحتياجات الخاصة، ووافق ايضا على تمويل مشاريع تأهيل المستشفيات سعة 400 سرير، وتمت الموافقة على انشاء مصنع انتاج البطاقات والجوازات الالكتروني الملحق بمشروع البطاقة الوطنية
الموحدة.