Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2017/12/27

المرجعية تؤكد ابتعاد خطابها عن الميول والاتجاهات

صورةالمصدر / الصباح /

أكدت المرجعية الدينية العليا أن “خطابها ونهجها وطني وبعيد عن الميول والاتجاهات”، وأنها لا تحمل نفسا طائفيا أو مشروعا ضيقا، وفيما باركت الانتصارات، دعت إلى مراجعة التجربة الانتخابية وتدقيق عوامل الإخفاق فيها.
وقال مدير اعلام العتبة الحسينية جمال الدين الشهرستاني ان “ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي التقى مجموعة من شباب محافظات الوسط والجنوب”، وتابع الشهرستاني: ان “الكربلائي اكد ان المرجعية حين أوصت بالمشاركة في الانتخابات عام 2005 فإنها ايضا تقول اليوم علينا التدقيق في تجربة الانتخابات هل هناك فشل في التجربة؟ وأجاب الكربلائي (نعم) إن هناك فشلا وعلى الجميع أن يقر ويعترف به ويجب التصحيح وإيجاد مواضع الاخفاق والخطأ لغرض التقويم بل ويجب التصحيح”. وبين المتحدث، ان “الكربلائي دعا الشباب الى التدقيق في خطاب المرجعية لماذا هو خطاب جاذب؟ وأجاب انه خطاب يتضمن الكلمات التالية: الوطن،المواطن، الرجل الصالح، والخطاب لا يحمل نفسا طائفيا او مشروعا ضيقا في هذا المجال، لذلك توصينا المرجعية دائما بان نخاطب ونكلم الجميع ولا ننظر الى ميولهم الدينية والوطنية والقومية”. .