Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/03/13

جهود حكومية لتسوية الملفات مع الإقليم

صورةالمصدر /الصباح
بضمنها رواتب الموظفين والمطارات والمنافذ الحدودية
تتجه الاوضاع بين المركز والاقليم صوب مزيد من التهدئة، لا سيما عقب الجهود الكبيرة التي تبذلها بغداد بهدف صرف رواتب موظفي الاقليم، والتي تكللت بزيارة وفد حكومي برئاسة محافظ البنك المركزي علي العلاق الى الاقليم بغية التنسيق لتوحيد الضرائب، ولصرف رواتب الموظفين حال صدور أمر رئيس الوزراء حيدر العبادي.
وبينما أفادت مصادر مطلعة بوجود أجواء إيجابية أحاطت محادثات الوفد الاتحادي مع المسؤولين في الإقليم، تترقب أربيل زيارة وفدٍ اتحاديٍ رفيع ثانٍ برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق لبحث الملفات وحلحلة المشاكل بين المركز والإقليم.
يأتي ذلك في وقت كشفت خلاله مصادر برلمانية عن امكانية توصل وفدي المركز والاقليم، الى اتفاقيات بشأن فتح المطارات وبقية المنافذ الحدودية، وكيفية ادارتها.
وأوضح محافظ البنك المركزي، علي العلاق، خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل، أمس الاثنين، ان «زيارة وفد الحكومة الاتحادية الى أربيل تهدف إلى الاجتماع مع وزير مالية إقليم كردستان للتنسيق بخصوص جباية الضرائب وتوحيدها وإزالة المشاكل في هذا المجال»، مبيناً أن «الوفد يعمل على تفعيل دور البنك المركزي في إقليم
كردستان».
إلى ذلك، أفاد مصدر مطلع في حكومة الإقليم، بأن وفداً رفيعاً (ثانياً) من الحكومة الاتحادية سيزور مدينة أربيل لبحث تطبيع الأوضاع بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، مؤكدا ان»الوفد سيبحث مع المسؤولين في حكومة الاقليم الملفات العالقة، وسبل معالجة المشاكل الموجودة».