Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/04/07

فريق مؤسسة الشهداء الفني لحماية وشؤون المقابر الجماعية جهود مثمرة .. بالأرقام .. دون تخصيصات مالية

صورةبعد حل وزارة حقوق الإنسان, انضمت دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية الى مؤسسة الشهداء (إستناداً الى قانون المؤسسة رقم 2 لسنة 2016 المادة 7 الفقرة 8 )دون تخصيصات مالية. وكانت الهمّة عالية والحرص على العمل من قبل المنتسبين , الذين واظبوا على مواصلة عملهم بإستمرار وبالمقابل كانت مؤسسة الشهداء الداعم الرئيسي والوحيد لهم, حيث جرى التنسيق مع المنظمات الدولية والمحلية والإستمرار بكشف المقابر الجماعية وإستخراج الرفات وتسليمها الى الجهات المختصة .
وتم التنسيق مع وفد المنظمة الدولية لشؤون المفقودين (icmp) وفريق شؤون حماية المقابر الجماعية والتقى الطرفان وتباحثا حول الخطط المستقبلية لفتح المقابر وآلية التنسيق المستقبلي لإيجاد أفضل الحلول للبحث والتنقيب عن ضحايا المقابر الجماعية وكيفية تسليم رفات الضحايا الى ذويهم . وأثنى وفد المنظمة الدولية على الجهود المبذولة من قبل الفريق في فتح المقابر وتعاملهم العلمي والفني في رفع الرفات .
بالإضافة الى ذلك سعى فريق الدائرة الفني مواصلة العمل ليل نهار في كافة محافظات العراق للبحث والتنقيب عن المقابر الجماعية, وحسب الاحصائيات لعام 2017 تم تحديد 194 موقع فتح منها 91 تحتوي على رفات ضحايا جرائم البعث كما تم الكشف على 170 قبر تم رفع 3884 رفاتاً لشهداء جرائم البعث, وتم رفع 980 رفاتاً من ضحايا جرائم الارهاب شملت كل من (محافظات بغداد, نينوى, كركوك, الانبار, الديوانية, صلاح الدين , ديالى , ذي قار ,ميسان , بابل , البصرة , كربلاء المقدسة , السماوة , واسط , النجف الاشرف , اقليم كردستان).
رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري في مؤتمر صحفي بتاريخ 21 / 3/2018 وبحضور سفير دولة الهند السيد براديم سينغ راجبور روهيت وممثل وزارة الخارجية العراقية السيد حامد عباس لفتة اضافة الى مدير عام دائرة الطب العدلي الدكتور زيد علي عباس, اعلنت عن فتح مقبرة جماعية في منطقة وادي عكاب التابعة لمحافظة نينوى تضم 39 ضحية يحملون الجنسية الهندية اعدمهم تنظيم داعش الارهابي عند دخوله الى محافظة نينوى وقد جرى التعرف على 38 ضحية بعد إجراء عملية مطابقة لحمض ال DNA قام بها فريق من مؤسسة الشهداء التابع لدائرة المقابر الجماعية بالتنسيق المشترك مع دائرة الطب العدلي في وزارة الصحة .
وأكدت على حرص المؤسسة الشديد على الاستمرار في عملها الذي لن يتوقف منذ أن انتهت العمليات العسكرية وتحررت الارض من دنس الإرهاب التكفيري واستطاعت المؤسسة ضمن إمكانيات استثنائية تحديد أكثر من (289) موقعاً لمقابر جماعية في عموم العراق وفتح (198) مقبرة واستخراج اكثر من (4920) رفاتاً لشهداء جرائم النظام البعثي المباد, وكذلك ضحايا العمليات الإرهابية .
من جانبه ثمن سفير دولة الهند السيد روهيت جهود مؤسسة الشهداء في متابعة هذا الملف وتسليم رفات الضحايا الى الجهات ذات العلاقة .
كانت جهود فريق مؤسسة الشهداء الفني لحماية شؤون المقابر الجماعية مثمرة في عملها في فتح المقابر حيث تمحورت حول كل من ( تحديد المقبرة, صحبة القوات الامنية , التصوير الجنائي, وادخال الاستمارات وارشفتها , واحالة التقرير الطبي الى محكمة التحقيق, والكشف عن المستمسكات والهويات المضبوطة مع رفات الشهداء ,واستكمال إجراءات الترشيح مع اللجان في المؤسسات الحكومية المعنية).
كما تقدم ذوي الشهداء بالشكر إلى فريق العمل المختص بالبحث والتنقيب عن المقابر الجماعية لجهودهم في رفع واسترداد رفات الشهداء وتسليمها الى الجهات المعنية كما وتم تكريم الفريق المختص بهدايا رمزية لبذلهم أقصى الإمكانيات للعثور على جثث الشهداء . ومن جانبه ثمن فريق العمل الروح العالية لذوي الشهداء والدعم المقدم من قبلهم .
من جانبها ثمنت مؤسسة الشهداء الجهود المتميزة والعمل الدؤوب لدائرة حماية وشؤون المقابر الجماعية, وتم تكريم الفريق (بدرع المؤسسة) وبحضور كل من رئيسة المؤسسة وعدد كبير من الموظفين بمناسبة ذكرى مذبحة سبايكر.

.. احمدعبدالسلام