Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/04/27

العراق يعزز قدراته في إنتاج النفط

صورةبغداد/ الصباح

عززت الحكومة جهودها الهادفة الى تعزيز ايرادات البلد المالية، حينما نجحت في احالة عقود 6 رقع استكشافية جديدة من اصل 11 رقعة حدودية برية وبحرية كانت قد اعلنت عنها مسبقا، وذلك ضمن جولات التراخيص النفطية الجديدة، في خطوة تهدف للارتقاء بمعدلات الاحتياطي النفطي، وزيادة صادرات البلد النفطية.
وتزامنت عملية احالة الرقع الاستكشافية الجديدة، مع ابرام شركة نفط البصرة عقدين لتشغيل وصيانة حقل مجنون مع شركتي (انتون) الصينية و(كي بي ار) الاميركية، لتطوير العمليات الانتاجية. وكان ممثل العراق في منظمة «اوبك» علي نزار، اعلن الاسبوع الماضي، ان العراق يستهدف توازن السوق لا سعر النفط، في حين اعلنت وزارة النفط، ان الصادرات لشهر اذار الماضي، بلغت 107 ملايين و50 الف برميل من النفط الخام، بإيرادات بلغت 6 مليارات و435 مليونا و210 الاف دولار. وقال وزير النفط جبار علي اللعيبي، خلال فعالية تقديم العطاءات لتطوير (11) رقعة استكشافية حدودية برية وبحرية، حسب بيان صحفي إنه «تمت إحالة 6 رقع استكشافية للتأهيل والتطوير خلال جولة التراخيص التي نظمتها دائرة العقود والتراخيص البترولية من أصل (11) رقعة»، موضحا أن «الشركات المؤهلة لم تقدم عروضها على الرقع الـ(5) الباقية من جولة التنافس».ولفت اللعيبي، الى ان الوزارة حريصة على تأهيل وتطوير الرقع الاستكشافية للارتقاء بمعدلات الاحتياطي النفطي، موضحا بالقول: «لقد قررنا التعجيل بدعوة الشركات الاستثمارية للمشاركة والتنافس على تطوير هذه الرقع الاستكشافية الحدودية لأهميتها الاقتصادية للعراق، فليس من المنطق أن تترك هذه المواقع النفطية الحدودية المهمة دون استثمار وتطوير حقيقي».