Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/05/16

العبادي: الحكومة المقبلة يجب أن تكون قوية

صورةالمصدر/ الصباح

16/5/2018 12:00 صباحا

شدد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، على ضرورة ان تكون الحكومة المقبلة قوية وتحارب الفساد بشدة، مؤكدا اهمية استيعاب جميع الكتل الفائزة في الانتخابات، وعدم الاقتراب من أحد على حساب آخر في الحكومة المقبلة التي شدد على ضرورة عدم التأخر في تشكيلها، داعيا الى اهمية ان يكون المرشحون لشغل الحقائب الوزارية المقبلة من التكنوقراط وليس سياسيين فقط، في حين طالب مفوضية الانتخابات، بحل مشكلة انتخابات كركوك من خلال العد والفرز اليدوي.
يأتي ذلك في وقت، أعلنت خلاله مفوضية الانتخابات، أمس الثلاثاء، نتائج الانتخابات في المحافظتين المتبقيتين “كركوك ودهوك” بعد ان أعلنت في الأيام الماضية نتائج 16 محافظة، في وقت طالب فيه العرب والتركمان في كركوك بإجراء عمليات العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات في مراكز الاقتراع التابعة للمناطق العربية
والتركمانية.
وقال العبادي خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، أمس الثلاثاء: لقد “أجرينا اتصالات مع زعماء جميع الكتل تقريبا بضمنها كتلة (سائرون)، وقد أوضحت للجميع ضرورة أن نستوعب الجميع ولا نقرب أحداً على حساب آخر وألا يتأخر تشكيل الحكومة.. يجب أن نستوعب جميع الراغبين بالعمل معنا ضمن أسس معينة من بينها رفض مبدأ المحاصصة وأن يكون المرشحون لشغل الوزارات من التكنوقراط وليس سياسيين فقط، ويجب أن تكون الحكومة المقبلة قوية وتحارب الفساد بشدة وغير واقعة تحت تأثير المحاصصة الحزبية أو الطائفية أو الفئوية.. الشعب يتكون من عدة أطياف ولا يجوز استثناء أحد وأتمنى أن أرى العنصر النسوي حاضراً في الحكومة الجديدة”.
وبشأن تداعيات النتائج الانتخابية في كركوك، اوضح العبادي، ان “مجلس الوزراء دعا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى التعامل بشفافية إزاء الطعون التي تقدم إليها بشأن نتائج الانتخابات وإجراء عمليات التدقيق بجدية وفق القانون، ويجب أن يكون التحقيق في الخروق والتأكد من أن عمل الأجهزة الالكترونية سليم إذ ربما تعمل بعض الاجهزة بشكل مخالف لما كان يفترض به”.
وأضاف العبادي “التقيت بممثلين عن محافظة كركوك ومحافظات أخرى وهناك طلب محدد بفحص صناديق اقتراع وأجهزة في كركوك، ونرى أن من واجب المفوضية الحفاظ على الوضع الامني في كركوك وباقي المحافظات كي لا تتحول الطعون إلى صراع بين الكتل نفسها وبين جمهورها كذلك، وأن تحسم هذا الموقف بسرعة”.