Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/05/20

«الفائزون» يتفاوضون وتوقعات بتشكيل «حكومة تكنوقراط»

صورةالمصدر / الصباح

بدأت “جولة جديدة” من اللقاءات والاجتماعات المطولة، بين الكتل الفائزة للاتفاق على شكل الحكومة المقبلة، التي يتوقع ان تكون من التكنوقراط، في وقت تسعى اللجان التفاوضية للخروج بصيغة تقرب وجهات النظر.
نتائج الانتخابات “المتقاربة” بين الكتل الكبيرة، قد يجعلها امام خيار التوافق على المنهج والبرنامج، بعيدا عن التكتل الطائفي والحزبي، مع انهاء المحاصصة السياسية ومحاربة الفساد المالي والاداري.
وكشف تحالف سائرون على لسان الأمين العام للحزب الشيوعي والقيادي فيه، رائد فهمي عن “إشارات إيجابية”من ائتلاف الوطنية برئاسة اياد علاوي، ووجود تواصل أولي مع تحالف القرار الذي يترأسه خميس الخنجر.
ويقول :إن “اللقاء الذي جمع مقتدى الصدر ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم كان مرحلة أولى”، مبينا أن “هناك اتصالات أخرى مع حركة الجيل الجديد (الكردية) والحزب الديمقراطي الكردستاني وائتلاف الوطنية التي حصلنا على إشارات إيجابية منها لكنها لم ترتق إلى اتفاق”.
واشار فهمي الى أن “تحالف سائرون يركز على البرامج وليس الاشخاص وعلى هذا الاساس تجري لقاءاتنا مع الائتلافات الاخرى”، مبينا أن تحالفه “ينتظر كيف ستتبلور الاستعدادات الايجابية لتلك الكتل والائتلافات.
اما النائبة عن تحالف القوى العراقية نورة البجاري فقد اكدت حصول مفاوضات مع بعض الكتل “بشكل سريع” بحسب وصفها، على الرغم من عدم حسم الشكاوى والاعتراضات على نتائج الانتخابات في بعض المحافظات.
ولفتت البجاري الى ان “العراق يحتاج الى مرحلة الاعمار والبناء، من اجل اعادة الاستقرار الى المحافظات المحررة، لذا يجب ان يتلاءم شكل الحكومة المقبلة مع هذا التوجه، من خلال اختيار كابينة وزارية من شخصيات تكنوقراط تمتلك الخبرة والنزاهة وتدعم
التوجه المدني”.