Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/05/21

خبير قانوني يتوقع أن يعقد البرلمان الجديد أولى جلساته مطلع تموز

صورةالمصدر/ الصباح

21/5/2018 12:00 صباحا
توقع خبير قانوني، ان يعقد البرلمان الجديد، جلسته الاولى، مطلع تموز المقبل وفقا للتوقيتات الدستورية، بعد انتهاء المدة المحددة للطعون واصدار رئيس الجمهورية مرسوما بعقد اولى الجلسات.
وعقد مجلس النواب الحالي امس الاول، جلسة تداولية، بحضور 105 اعضاء، دعا لها رئيس المجلس سليم الجبوري، لمناقشة العملية الانتخابية والشكوك التي رافقت اعلان النتائج.
“وعلى الرغم من اللغط الحاصل حول نتائج الانتخابات، فان البرلمان الجديد سيعقد جلسته الاولى في المدة المحددة لها وفقا للتشريعات الدستورية”، وبحسب مقرر المجلس نيازي معمار اوغلو، الذي اكد امس الاحد، لـ”الصباح”، ان “الكرة في ملعب المحكمة الاتحادية من خلال حسم موضوع نتائج الانتخابات”.
وتوقع ان “لا تغير الاعتراضات والطعون شيئاً، حيث ستمضي النتائج كما هي”.
من جانبه، اوضح الخبير القانوني طارق حرب، في تصريح لـ”الصباح”، ان “موعد انعقاد جلسة البرلمان الجديد سيكون في الاول من تموز 2018 وهي المدة المحددة لنهاية البرلمان الحالي”، مبينا ان “المدة الحالية للطعون فتحت الان، وبعد فترة الطعون هناك 3 ايام لاستئناف القرار امام الهيئة القضائية الانتخابية التي حددها القانون، وهناك 10 ايام اخرى يجب على الهيئة القضائية ان تنهي جميع الطعون، وبعدها هناك 10 ايام لتصديق المحكمة الاتحادية العليا، ومن ثم يجب على رئيس الجمهورية الحالي اصدار مرسوم جمهوري بدعوة الفائزين لعقد اول جلسة خلال 15 يوماً”.
واشار حرب الى ان “المدة المتبقية تكفي لاكمال جميع الاجراءات الخاصة بعقد الجلسة الاولى، مستبعدا في الوقت نفسه، ان “يعقد مجلس النواب الحالي اي جلسة خلال الايام المقبلة”.