Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/05/21

مفاوضات ماراثونية لتشكيل «الكتلة الأكبر»

صورةالمصدر/ الصباح

21/5/2018 12:00 صباحا
يواصل قادة وزعماء الكتل السياسية لقاءاتهم الهادفة الى وضع ملامح الكتلة الاكبر، التي ستأخذ على عاتقها تشكيل الحكومة، والتي يتوقع ان تستوعب جميع الاطراف، لا سيما عقب اللقاءات التي شملت مختلف الاطراف السياسية، والتي اتفقت في ما بينها على اهمية تشكيل حكومة لا تستثني احدا.
ففي وقت أكد خلاله رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ضرورة استيعاب الجميع والاسراع في تشكيل الحكومة، أعلن تحالف «الفتح” أنه شرع بالتشاور مع ائتلافي العبادي “النصر” والمالكي “دولة القانون” لتشكيل الكتلة الأكبر، بينما كشف تيار الحكمة الوطني عن أن الـ48 ساعة المقبلة ستحدد بوصلة التحالفات بين الكتل السياسية.
وشهد لقاء العبادي والصدر، وفقا لبيان اصدره مكتب رئيس الوزراء، التأكيد على “أهمية التحرك بسرعة ليمارس من فازوا بالانتخابات دورهم ومهامهم في مجلس النواب”، وبين العبادي أن “اللقاء مع الصدر هو للعمل معا من أجل الاسراع بتشكيل الحكومة وأن تكون الحكومة المقبلة قوية وتوفر الخدمات وفرص العمل وتحسن المستوى المعيشي وتحارب الفساد”، وأوضح العبادي أن “اللقاء شهد تطابقا في وجهات النظر بضرورة استيعاب الجميع”.
يأتي ذلك، في وقت، أكد فيه رئيس التحالف الوطني، السيد عمار الحكيم، خلال لقائه رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، أهمية الذهاب إلى حكومة خدومة قوية بأغلبية وطنية قادرة على تحقيقِ تطلعات الشعب.
من ناحيته، شدد الجبوري “على ضرورة تحشيد كل الجهود من أجل الوصول الى تفاهمات تفضي الى تشكيل حكومة تضم جميع الاطراف وتكون معبرة عن واقع المجتمع العراقي المتنوع”.