Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/05/23

العبادي: ندعو لحكومة عابرة للطائفية بلا شروط مسبقة

صورةالمصدر / الصباح

حسم رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الجدل بشأن إمكانية إلغاء وإعادة الانتخابات البرلمانية الأخيرة، مؤكداً رفض تلك الدعوات، إلا أنه دعا مفوضية الانتخابات إلى التحقيق بحيادية بشأن الطعون التي قدمتها لها بعض الكتل، وفيما أكد وجود تطابق شبه كامل بوجهات النظر مع تحالف "سائرون" وزعيمه السيد مقتدى الصدر بشأن تشكيل حكومة تكنوقراط قوية عابرة للطائفية بلا شروط مسبقة، دعا العبادي الكتل السياسية إلى الالتزام بجدول التوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة المقبلة، مؤكداً عدم وجود "فيتو" على أحد للانضمام إليها.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الذي عقده أمس: "لقد نجحنا عبر العمليات المتواصلة في تأمين الجانب السوري من خلال القضاء على الأوكار الإرهابية وخصوصاً في أعالي الفرات"، وبشأن الانتخابات، دعا رئيس الوزراء "مفوضية الانتخابات الى التعامل مع الطعون بحيادية تامة"، وأضاف، "لقد التقينا بالسيد مقتدى الصدر، وكان هناك تطابق في وجهات النظر بيننا بشأن تشكيل الحكومة المقبلة"، وأوضح العبادي أبرز مواصفات وشروط الحكومة المقبلة التي جرى التوافق عليها، وهي: أن "تكون حكومة قوية تكنوقراط، بعيدة عن المحاصصة والحزبية والطائفية، وأن تعمل وفق برنامج وطني شامل لإحداث رفاهية وتنمية اقتصادية وتحسين المستوى المعيشي لأبناء الشعب العراقي، وتوفير فرص عمل مناسبة للجميع"، معرباً عن أمله بأن يجري الإعلان عن تشكيل الحكومة المرتقبة "بفترة قياسية قبل انتهاء التوقيتات الدستورية".
يأتي ذلك في وقت صوت فيه مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها برئاسة العبادي أمس الثلاثاء، على تعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية الناتجة عن حركة الملاك، كما اتخذ المجلس عدداً من الإجراءات بخصوص تكدّس الحاويات في ميناء ام قصر الشمالي، وناقش مجلس الوزراء الإشكالات الحاصلة في الانتخابات البرلمانية واتخذ مجموعة من التوجيهات والاجراءات للحفاظ على شفافية العملية الانتخابية...