Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/07/12

الشهيد عبد الله مريهج حمي السلامي

صورةولد الشهيد عبد الله حمي في ناحية الشنافية التابعة الى محافظة الديوانية وفيها تعلم أصول القراءة والكتابة عند المقرئين الذين كانوا منتشرين بشكل واسع في جميع أنحاء العراق وهم البديل عن المعلم أو المدرس في الوقت الحاضر وقد كان الشهيد يعمل مزارعا محبا لأرضه ووطنه، و كان الشهيد شيخ عموم بني سلامة في تلك الفترة وكان رجلا طيبا يحل مشاكل المزارعين وعامة الناس في منطقته والمناطق الأخرى إضافة الى كونه من المتمسكين بالعقيدة الإسلامية ومبادئها وممتثلا لأوامر المرجعية الدينية الرشيدة ,وكان الشهيد من المنتقدين للتصرفات الغير مسؤولة لأزلام النظام السابق مما جعله مراقبا من قبل أزلام النظام .
وعند انطلاق الانتفاضة الشعبانية المباركة عام 1991 ضد السلطة البعثية الظالمة ،حشّد الشهيد رجال عشيرته من بني سلامة وتوجه الى مدينة الحمزة الشرقي للتجمع مع بقية العشائر والانطلاق الى محافظتي النجف وكربلاء لنصرة إخوانهم المجاهدين الذين أبلوا بلاءا حسنا بالقوات الحكومية التي حاولت اقتحام المدينتين المقدّستين ومحاولة النيل من المجاهدين الأبطال ,وفي الطريق وفي منطقة يطلق عليها الحفار القريبة من مدينة الشامية تم الاشتباك مع قوات النظام المتواجدة في الموقع المذكور وكانت معركة كبيرة وشرسة وقد أبلى المجاهدون من بني سلامة بقيادة البطل عبد الله بلاءا حسنا وحققوا انتصارات جيدة .
وكانت المعركة ضارية في ظل عدم وجود تكافىء بين الجانبين ولامتلاك قوات النظام الأسلحة الثقيلة بالإضافة الى التفوق العددي لقوات النظام البائد مما ادى الى استشهاد الشهيد البطل عبد الله مع النخبة الطيبة التي كانت معه من بني سلامة وغيرهم .
رحم الله كل الشهداء الذين نذروا انفسهم من أجل الوطن والمعتقدات المقدّسة0