Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2018/11/21

ضيف المواقع الالكتروني مدير عام دائرة شهداء ضحايا الإرهاب السيد طارق المندلاوي

صورةتعد دائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية من الدوائر الحديثة في مؤسسة الشهداء، وهذه الدائرة تبذل جهودا استثنائية في خدمة ذوي شهداء ضحايا الإرهاب والمصابين والجرحى من اجل تعويض ذويهم "ماديا ومعنويا" وفاءً وتخليداً لتلك الدماء البريئة التي سالت على ارض العراق .
ولكثرة أسئلة واستفسارات ذوي شهداء ضحايا الإرهاب أجرينا هذا اللقاء مع مدير عام الدائرة السيد طارق المندلاوي .

• من هم ذوي الشهداء الدرجة الأولى وفقا لقانون ( 57 ) لسنة 2015؟
- نص قانون ( 20 ) لسنة 2009 وفق المادة 10 أن ذوي الشهيد هم : الولدان، الأبناء، البنات، الزوج أو الزوجة، الإخوة، والأخوات .
• ما هي نسبة العجز التي تستحق الراتب التقاعدي، وهل هيئة التقاعد العامة باشرت بالصرف وما هي النسبة المعتمدة لديهم حاليا ؟
- تم اللقاء مع السيد رئيس هيئة التقاعد الوطنية العامة الدكتور احمد عبد الجليل وكان هناك مخاطبة سابقة من قبل دائرة شهداء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية لتحريك موضوع النسب المحددة بالقانون يعني من 50 فمادون والحمد لله تم التوصل إلى نتيجة وسوف يتم تحريك هذا الملف فإذا كانت الإصابة من %49 فما دون إلى 30% سيكون الراتب 400 ألف بالشهر, وإذا كان من 30% فمادون إلى 1% سيكون الراتب له 200 ألف. هذا ما حدده القانون وكان غير معمول به وبجهود مؤسسة الشهداء وهيئة التقاعد الوطنية تم استحصال الموافقة وتحريك هذا الموضوع المهم ويتم إرسال المعاملات عن طريق دائرة شهداء ضحايا العمليات العسكرية والأخطاء العسكرية من خلال نظام البركود إلى هيئة التقاعد الوطنية من اجل ان تروج لهم المعاملات .

• هل يحق لذوي شهداء ضحايا الإرهاب الجمع بين راتبين، وما هي الآلية لذلك؟
- نعم يحق لذوي الشهداء الجمع بين راتبين، وعليهم بمراجعة مكتب التنسيق لإجراء اللازم مثل تقاعد الزوج وراتب الشهيد، أو راتب الرعاية وراتب الشهيد . وإذا كان في الأسرة أكثر من شهيد يضاف لكل شهيد 50% لراتب تقاعدي المنصوص عليه وفق القانون .

• هل تم التنسيق مع محافظة بغداد بخصوص قطع الأراضي وهل وزعت في المحافظات قطع أراض لذوي الشهداء؟
- هناك سعي حثيث في كل محافظات العراق , ومن خلال الجولات الميدانية للمحافظات لرئيسة مؤسسة الشهداء ولقاء السادة المحافظين، وكان هناك إجراءات جيدة في توزيع قطع الأراضي ومنها "الديوانية، والنجف، وبابل، وكربلاء، والسماوة، وواسط، وديالى" وخلال مدة وجيزة باشرت في تحديد قطع الأرضي في أماكن جيدة، وتم التوزيع في محافظة الديوانية وبابل وكربلاء والنجف، وأيضا هناك تخصيص في ميسان والبصرة، واليوم قطعنا أشواطا جيدة في توزيع قطع الأراضي لذوي الشهداء وللفئات الثلاث شهداء جرائم حزب البعث وشهداء الحشد الشعبي وشهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية ، إما بغداد ، هناك تعاون بين محافظ بغداد وأمانة بغداد من اجل التنسيق والمتابعة لاستحصال الأراضي في أماكن جيدة .

• ما هي الإجراءات الحالية لتعويض ذوي الشهداء بمبلغ مالي بدل الوحدة السكنية ؟
- هناك سعي حثيث من قبل رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الأمير الشمري لموضوع بدل الوحدة السكنية , وقد تم مخاطبة الجهات المعنية ولعدة مرات منها مجلس النواب وهي صاحبة السلطة التشريعية، وكذلك مجلس الوزراء والأمانة العامة لمجلس الوزراء، ووزارة المالية من اجل استحصال التخصيصات وهناك تحسن بأسعار النفط الآن فلدينا فرصة جيدة من اجل إقراره بموازنة 2019 ,
واليوم نستقبل طلبات لبدل الوحدة السكنية من ذوي الشهداء والتعهدات في كل المديريات التابعة لمؤسسة الشهداء وبكل المحافظات لمن لم يحصل على قطعة ارض، وهذه الطلبات سوف تؤرشف الكترونيا وستكون قاعدة بيانات لكل الشهداء وكذلك المصابين من نسبة 30% فما فوق , ومشمولين بقطعة الأرض أو بدل الوحدة السكنية سواء كان من الكسبة أو في أي وزارة منها (داخلية ,الدفاع , أو الموظف المدني ) ووفق ما جاء في مادة الثانية لقانون 57 لسنة 2015 .

• ما هي آلية التعيين لذوي الشهداء من ضحايا الإرهاب في وزارات الدولة ؟
- قانون 57 لسنة 2015 هناك نص واضح وصريح ان لذوي الشهداء نسبة مئوية للتعيينات في الوزارات، وهناك قسم تابع لرئيسة مؤسسة الشهداء يتولى قاعدة بيانات للمتقدمين للتعيين وضمن هذه القاعدة يتم رفد الوزارات المرشحين للتعيين بحسب الدرجات الوظيفية المطلوبة من تلك الوزارة وكل بحسب اختصاصه، وبالتالي يجب على هذه الوزارات القبول كون هناك نسبة وهي 10% لشهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، و 15% لشهداء جرائم النظام المباد وشهداء الحشد الشعبي .
فمن خلال التأييدات التي تم تزويد ذوي الشهداء كان هناك نسبة عالية في وزارة الكهرباء أكثر من 950 موظفا تم تثبيتهم على الملاك وأيضا 650 موظفا على ملاك وزارة الدفاع وأكثر من هذا العدد على وزارة الداخلية من أخوة وأخوات الشهداء كبدلاء عن شهدائهم .

• ما هي آلية الحج المتبعة في دائرتكم لذوي شهداء ضحايا الإرهاب، وهل الجرحى والمصابين مشمولين بالتقديم، وعلى ماذا يتم اختيار الحاج ؟
- ذوي شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية مشمولين في موضوع الحج إذ خصصت لهم نسبة 5% من مقاعد الحج، وكان عدد الحجاج لسنة 2017 (1600) حاجا ، وفي سنة 2018 تم استلام ما يقارب (13000) ملفا من المتقدمين للحج، وكان هناك تحرك واسع من قبل رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الأمير الشمري وكذلك دائرتنا من اجل التنسيق مع هيئة الحج والعمرة لتخصيص هذه المقاعد، وهناك ضوابط وآلية جديدة فيها نقاط محددة وهناك اختلاف عن العام الماضي وسيتم الإعلان عنها بشكل رسمي أمام وسائل الإعلام وتوزيع الاستمارة الخاصة للحجاج لمن يرغب من ذوي الشهداء ضحايا الإرهاب بالذهاب لمناسك الحج ، والجرحى مشمولين من الكسبة والموظفين وكذلك العسكريين والحشد الشعبي وجرحى البيشمركه في الأيام القادمة . أما معايير اختيار الحاج يتم من تاريخ الاستشهاد وعدد الشهداء في الأسرة الواحدة وهناك بعض من ذوي الشهداء لديهم أيضا شهداء من جرائم النظام المباد أو من شهداء الحشد الشعبي، فأخذنا بعين الاعتبار هذه الضوابط وتم توزيع الضوابط على جميع المديريات ليتم اختيار الحجاج .

• ما هي نسبة ذوي ضحايا الإرهاب في الدراسات لطلبة ذوي الشهداء وهل الجرحى والمصابين مشمولين بالتقديم ؟
- نعم أن الجرحى والمصابين مشمولون ويمنحون الامتيازات والحقوق بعد المصادقة على قرارهم، ومن هذه الامتيازات هي الدراسات العليا.
وتم قبول أكثر من 1400 طالب وطالبة في الجامعات العراقية من الدراسات الأولية في العام الدراسي 2016 - 2017 ، وفي هذه السنة 2017 - 2018 تم قبول 2500 طالب وطالبة ، وكان هناك لقاء مهم مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي من قبل رئيسة المؤسسة ناجحة عبد الأمير الشمري، الذي تمخض عن تخفيض معدل القبول في الجامعات بالنسبة للدراسات الأولية، وبالنسبة للدراسات العليا هناك تسهيلات كثيرة لهم مثل تدوير المقاعد وغيرها .

• ما هو دور دائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية في خدمة الأقليات ؟
- قامت دائرة ضحايا الإرهاب بفتح مكتبا للأقليات وهم المسيحيين والايزيديين والصابئة، خاص بترويج معاملاتهم عن طريق دائرة الأوقاف التابعين لها، وأقمنا دورات لتعليم الموظفين عن كيفية ترويج المعاملة ودورات تثقيفية للمواطن بكيفية ترويج المعاملات للجان .

كلمة أخيرة
اشكر قسم الإعلام في مؤسسة الشهداء التي تغطي نشاطات المؤسسة ودوائرها والمديريات التابعة لها، وبالتالي إيصال صوت ذوي الشهداء ومعاناتهم إلى جميع مؤسسات الدوائر والوزارات، وكذلك تحقيق الهدف الأسمى وهو موضوع الشهيد والشهادة لان العراق الآن في المرتبة الأولى بين دول العالم في عدد الشهداء، وبدوري أتقدم بالشكر لموظفي قسم الإعلام ومدير قسم الإعلام السيد باسم جهاد مطر .

إعداد وحوار
صابرين كامل