Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/01/03

ضيف المواقع الإلكترونية الأستاذ علي سلمان مدير مديرية شهداء الكرخ

صورةمديرية شهداء الكرخ من المديريات المهمة والخدمية التي تقدم الخدمات لذوي الشهداء في محافظة بغداد / الكرخ, وحول عمل المديرية والتعليمات الخاصة بها، ولكثرة الأسئلة والاستفسارات من قبل ذوي الشهداء أجرينا لقاء مع السيد علي سلمان مدير مديرية شهداء الكرخ .

• حدثنا عن انجازات مديرية شهداء الكرخ ؟
يمكنني تلخيص منجزات مديريتنا بالشكل الآتي :
- بالنسبة للطلبة : تم ترويج (2117) معاملة للطلاب من ذوي الشهداء للتقديم على الدراسات الأولية الصباحية للعام الدراسي 2018 - 2019 ، و(2263) معاملة للدراسات المسائية، و(1058) معاملة للدراسة الأهلية، و (1277) معاملة للدراسات العليا ، وهذه المعاملات من جميع فئات الشهداء المنصوص عليهم وفقا لقانون المؤسسة.
- وبالنسبة لطلبات التعيين : منح التأييدات لذوي الشهداء من الفئات الثلاث لعام 2018 ، إذ منح أكثر من (7100) كتاب تأييد والعدد قابل للزيادة .
- منح الهويات التعريفية الالكترونية بما يقارب (4000) هوية منجزة لذوي الشهداء من الفئات الثلاث .
- المجموع الكلي لمعاملات شهداء ضحايا الإرهاب المرسلة للتقاعد (2250) .
- تقديم الدعم المعنوي لذوي الشهداء، حيث قامت مديريتنا بزيارات ميدانية إلى ذوي الشهداء في منازلهم وتقديم التسهيلات لهم والهدايا , وخلال هذا العام تم زيارة ما يقارب (1350) أسرة من ذوي الشهداء وتم افتتاح سوقا خيريا عدد (2) وأيضا إقامة سفرات دينية داخل وخارج العراق .
- المجموع الكلي للمصابين ( 823 ) معاملة مرفوعة ، اما المرسلة إلى التقاعد ( 523 ) معاملة .

•يشتكي العديد من المواطنين من تأخير معاملاتهم التقاعدية في مديرية شهداء الكرخ ؟ ما السبب؟
- يرجع سبب تأخير المعاملات إلى تأخر وصول الموقف الأمني من قسم التعويضات، وأيضا وجود أخطاء في أوليات المعاملة مثل ( قيد النفوس / القسام الشرعي / وفيات / الموقف الأمني ) مما يتطلب اتصال هاتفي وتخصيص خط خاص بالقسم والعمل جار على ذلك ، وإذا حصل أي تقصير أو شكوى فإننا نتابع الموضوع شخصيا ومستعدون لاستقبل جميع الطلبات والشكاوى والنظر بها .

•حدثنا عن دور المديرية في طلبات النقل المقدمة من قبل ذوي الشهداء ؟
- إذا رفع طلب نقل من وزارة إلى أخرى، بدورنا نقدم تأييد استشهاد لتسهيل عملية النقل وكثير من ذوي الشهداء حصلوا على المكان الذي يريدونه كما نص عليه القانون، أما مشكلة التخصيص المالي والدرجة الوظيفية فالأمر يعود إلى موافقة وزارة المالية على النقل ضمن نفس الدرجة والتخصيص المالي وأحيانا وزارة المالية لا توافق على النقل مع التخصيص المالي فالمشكلة ليست من جانب المؤسسة .

•هل يوجد تقديم على التعيينات على الوزارات الأخرى عن طريق مديريتكم ؟ وكذلك بالنسبة للعقود من ذوي الشهداء في الوزارات الأخرى، ما هي إجراءاتكم لغرض تثبيتهم، وهل يوجد تسهيلات لهم عن طريق مديريتكم ؟
- نعم بإمكان ذوي الشهداء من أي شريحة التقديم على التعيين وعلى كافة الوزارات عند فتح باب التقديم وفقا للنسبة التي حددها القانون من خلال تزويدهم بتأييد استشهاد من قبل مديريتنا لغرض التعيين , اما فيما يخص تثبيت العقود, فلذوي الشهداء الأولوية في التثبيت على الملاك وبإمكانهم مراجعة مديريتنا لغرض تزويدهم بما يضمن لهم المساعدة في هذا المجال .

•ما هي آخر نشاطات مديريتكم في المجال الصحي؟
- شمول ذوي الشهداء بالإعفاء من الأجور الصحية، وهناك تخفيضات بالأجنحة الخاصة، وتخفيض أجور الفحص في (14) عيادة من عيادات الأطباء الأهلية وبنسبة 50% ، وقامت مديريتنا بزيارات للمستشفيات والمراكز الصحية التخصصية وتخفيض أجور العمليات بنسبة (25%) وأيضا فحص الرنين والمفراس مجانا وبدون موعد ونسعى لتقديم الأفضل لذوي الشهداء .

•اليوم وأثناء زيارتنا وجدنا زخما هائلا من المراجعين للمديرية وكان اغلبهم يشتكي من ضيق المكان ؟ ما هي جهودكم لحل هذا المشكلة؟
- وجهت رئيسة المؤسسة لعمل استعلامات يشمل ( 20 ) شباكا، ومع ذلك بقي الزخم بسبب التقديم على الهويات والتقديم على البدل النقدي , ولذلك ارتأت إدارة المديرية لوضع خطة تنظيمية لتخفيف الزخم لذوي الشهداء والمصابين والتقليل منه ، فقمنا بنشر إعلان جدول مراجعة وفقا للأحرف الأبجدية لغرض إكمال المعاملات وتقليل الزخم .

•هل تعتقد ان المديرية حققت ما عليها في خدمة ذوي الشهداء ؟
- نعمل بحسب ما هو متوفر من إمكانات، وكلنا أمل بتوفير التخصيصات المالية، ونطمح إلى زيادتها كي نقدم افضل الخدمات لذوي الشهداء الذين ضحوا من أجل الوطن، فليس التقصير من المؤسسة حاليا لعدم وجود تخصيصات مالية.

كلمة أخيرة
اشكر دائرة العلاقات والإعلام وخاصة قسم الإعلام في مؤسسة الشهداء الذي يغطي نشاطات المؤسسة والدوائر والمديريات وبالتالي إيصال صوت ذوي الشهداء ومعاناتهم إلى جميع المؤسسات والوزارات، ليتحقق الهدف الأسمى وهو موضوع الشهيد والشهادة لان العراق الآن في المرتبة الأولى بين دول العالم في عدد الشهداء، وبدوري أتقدم بالشكر لموظفي قسم الإعلام .

إعداد وحوار " صابرين كامل "