Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/04/23

ضيف المواقع الالكترونية مديرة قسم شؤون المواطنين

صورةقسم شؤون المواطنين هو احد واهم الاقسام الخدمية في مؤسسة الشهداء ومن مهامه الرئيسة استلام طلبات المواطنين من ذوي الشهداء والعمل على وضع حلول لها او ايصالها للجهات المعنية, مما يعمق اواصر الثقة والاحترام بين المواطن ومؤسسة الشهداء, ومتابعتها مع اقسام ومديريات المؤسسة من جهة وبين المؤسسة ووزارات الدولة من جهة اخرى ويتم الاستقبال عبر منافذ عديدة منها .. ( استقبال المراجعين في القسم او في شعب المديريات , الخط الساخن , برنامج الحكومة الالكترونية , البريد الالكتروني ) . ولتسليط الضوء بصورة مباشرة اجرينا اللقاء مع مدير قسم شؤون المواطنين رضية اسماعيل محمد .
• ماهي مهام قسم شؤون المواطنين وماهي الاعمال التي يقوم بها؟
يعتبر قسمنا من الاقسام المهمة والواجهة الرئيسية لكل وزارة وكل مؤسسة حكومية لانه يقوم بتقديم خدماته الى المراجعين وفق قانون مؤسسة الشهداء والامتيازات الممنوحة بموجبه وكذلك المخاطبة بخصوص امتيازات اخرى لم ينص عليها القانون ولكن وفاءً لدماء الشهداء تمنح لذويهم فيتم المخاطبة وفق المادة (3) الفقرة (3) والتي تنص على "تقديم البرامج والتسهيلات والمساعدات لذوي الشهداء في المجالات القانونية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والصحية والتعليمية والثقافية وغيرها".
• ماهي الشعب الموجودة في قسم شؤون المواطنين؟
يتضمن قسم شؤون المواطنين عدة شُعب منها :-
- شعبة المتابعة والشكاوى :- تقوم شعبة المتابعة والشكاوى باستقبال المواطنين من ذوي الشهداء واستقبال شكاواهم الداخلية والخارجية اي داخل مفاصل المؤسسة وخارج المؤسسة في باقي الوزارات والسعي لايجاد الاجابة واعلامهم.
- شعبة الادارة :- مهامها تنظيم امور القسم الادارية والمخاطبات الرسمية في داخل المؤسسة وخارجها .
- شعبة حكومة المواطن الالكترونية:- تهتم بمتابعة جميع الشكاوى عبر البريد الالكتروني.
• هل لديكم تنسيق مع اقسام شؤون المواطنين في وزارات الدولة؟
- نعم لدينا تنسيق مع اقسام شؤون المواطنين في الوزارات ومن هذه الوزارات وزارة التربية وهيئة الحج والعمرة ومؤسسة السجناء السياسيين ونحن بصدد تنسيق مع باقي الاقسام في الوزارات للاطلاع على آلية تقديم الخدمات بغية تطوير عمل قسمنا .
• ماهي الية تواصل المواطنين معكم؟
- نعم ابوابنا مفتوحة لهم لاستقبال شكاواهم ومشكلاتهم وايجاد الحلول لها وبالاضافة الى ذلك تم تخصيص ارقام ضمن شعبة المتابعة الخط الساخن(5623),والفاتورة (07726377723) لغرض المتابعة والاستفسار فيما يخص معاملاتهم.
• ماهي الطلبات الاكثر شيوعاً التي تردكم من المواطنين , وماهي الاجراءات المتخذة؟
الطلبات التي ترد الى قسمنا في الوقت الحالي عديدة منها :-
- اعادة النظر بالمعاملات المرفوضة سابقا وذلك بعد تشكيل لجان مختصه باعادة النظر بعد استحصال موافقة رئيس المؤسسة على اعادة النظر.
• ما هي معوقات عمل القسم ؟
- تعطيل القوانين وبطء تنفيذها اذ لايوجد لدينا عائق اداري داخل المؤسسة ولكن اكثر الطلبات هي طلب تعيين وصرف بدل الوحدة السكنية وهذه من اكثر المعوقات والمشاكل التي نواجهها فنحاول مخاطبة الجهات المعنية لغرض تخصيص درجات وظيفية للمؤسسة وإيجاد بدائل عن صرف بدل الوحدة السكنية واستطعنا التعاقد مع مجمع بسماية لغرض تعويض ذوي الشهداء بشقق سكنية أو قطع أراضي .
قسم شؤون المواطنين من الأقسام الحيوية والمهمة والتي تكون مع تماس مباشر مع المواطن والهدف من وجود القسم هو ايصال شكاوى المواطنين من ذوي الشهداء للمسؤولين لغرض إيجاد الحلول لها .
• فيما يخص استمارة التعيين الالكترونية لذوي الشهداء من ضحايا جرائم النظام المباد ان تقدم الشخص وكان هناك خطأ بالمعلومات كيف يتم تصحيح الخطأ؟
- تم الاتفاق مع الجهاة المعنية لمن لديه خطأ باستمارة التعيين كرقم القرار او غير ذلك يمكنه سحب الاستمارة ومراجعة احدى المديريات التابعة لمؤسسة الشهداء لحل الموضوع .
• ما هو عدد الطلبات اليومي الى تصل الى القسم ؟
- ما يقارب (30) طلباً لذوي الشهداء من ضحايا حزب البعث المباد واغلب هذه الشكاوى تتعلق بالحقوق المنوحة لهم وفقاً للقانون.
• ما هي نسبة الطلبات التي تجدون لها حلول ؟
لايوجد طلب ليس له حل ولكن بعض الطلبات حلولها عاجلة وبعضها أجلة تحتاج الى وقت اطول وهذه الطلبات الاجله ترتبط بوزارات اخرى وليس بالمؤسسة وبعض الطلبات يطلبون فيها صرف الرواتب المتراكمة للشهيد وهذا ليس من اختصاص مؤسسة الشهداء ودورنا هو المخاطبة فقط وعلينا متابعة الطلب واذا تم تأخير الاجابة سوف نقوم بتأكيد الطلب لحين الحصول على إجابة .
كلمة أخيرة
اشكر قسم الإعلام في مؤسسة الشهداء لتغطية نشاطات المؤسسة ودوائرها، لتوضيح مهام الدوائر وكل مايخص ذوي الشهداء للوقوف على معاناتهم وحل جميع مشكلاتهم لتحقيق الهدف الأسمى وهو موضوع الشهيد والشهادة لان العراق الآن في المرتبة الأولى بين دول العالم في عدد الشهداء، وبدوري أتقدم بالشكر لموظفي قسم الإعلام والمواقع الالكترونية.
اعداد وحوار
صابرين كامل