Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/04/30

اجتماع موسع لوضع اليات عمل من شأنها ان تسهل سرعة انجاز معاملات ذوي الشهداء

صورةترأست رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري اجتماعاً موسعاً ضم ممثلي الوزارات المعنية بسلامة الموقف الأمني للشهداء والجرحى والمصابين والمخطوفين .
وجرى خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا التي من شأنها ان تضمن سلامة الموقف الامني للمعاملات المقدمة للمؤسسة لغرض المصادقة عليها .
إذ بينت رئيسة المؤسسة ان العمل المناط بالمؤسسة كبير وذلك بسبب التعامل مع ثلاث فئات من ذوي الشهداء والتي تحتاج جهود مضاعفة من الجميع داخل المؤسسة وخارجها اذ لايقتصر العمل فقط على عاتق المؤسسة وانما هناك حاجة لمساندة الجهات الحكومية كافة لغرض إنجاز المعاملات وبالسرعة الممكنه، فلدينا الكثير من المعاملات بحاجة الى تدقيق امني واسع من اجل انصاف ذوي الشهداء وابعاد الذين تلطخت ايديهم بالإرهاب من احتسابهم شهداء، واشارت الى ان المؤسسة انجزت عدد كبير من المعاملات، وجاري العمل بشكل متواصل لإكمال ما تبقى منها بعد اجراء التدقيق الازم عليها .
ودعت المجتمعين الى ضرورة تشكيل غرفة عمليات يكون مقرها المؤسسة من اجل النظر بصحة المعلومات ومن ثم احالت المنجز منها للمصادقة عليها.
وابدى المجتمعون استعدادهم لدعم واسناد المؤسسة كونها ترعى شريحة ذوي الشهداء التي قدمت الغالي والنفيس من اجل ان يبقى العراق حراً منتصراً .
واثمر الاجتماع على جملة من التوصيات التي سيتم العمل بها خلال مدة قريبة من اجل تسهيل مهمة التدقيق الامني وسرعة الانجاز وفق معلومات استخباراتية دقيقة لأنصاف جميع ذوي الشهداء والاسراع في انجاز معاملاتهم هذا ما اكده مدير عام دائرة شهداء ضحايا الارهاب طارق المندلاوي الذي اشار الى ضرورة بناء قاعدة معلوماتية دقيقة يعتمد عليها وذلك لايمكن ان يحصل من دون مساندة جادة من قبل الجهات الامنية في الدولة، مؤكداً على الفائدة التي تجنيها المؤسسة من هذه المعلومات التي تضمن سرعة انجاز في المعاملات المقدمة للمؤسسة لغرض المصادقة عليها.