Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/05/22

سفيرة فنلندا يرافقها وفد من مؤسسة الشهداء يطلعون على موقع مجزرة سبايكر في تكريت

صورةرافق وفد من دائرة حماية وشؤون المقابر الجماعية التابع إلى مؤسسة الشهداء سفيرة فنلندا لدى العراق وبحضور نائب وممثل الادعاء العام، بالتوجه إلى محافظة صلاح الدين / مدينة تكريت - مواقع القصور الرئاسية، وذلك للاطلاع على حجم الجرائم المرتكبة من قبل عصابات داعش الإرهابية بحق طلاب قاعدة سبايكر الجوية.
وقدم وفد المؤسسة بيانا وكشف للوفد الزائر جميع مواقع القبور الجماعية داخل القصور الرئاسية وبيان أعداد الرفات المستخرجة والأخرى التي تم التعرف على هوياتهم وتسليمهم إلى ذويهم .
كما أعربت سفيرة فنلندا عن اسفها لهذا الحادث الأليم واستعداد بلدها في مساعدة العراق وذوي الضحايا خصوصا فيما يتعلق بالإجراءات التحقيقية بحق الجناة .
ولوحظ نقش الآية القرآنية " تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ" على المرمر والرخام عند بوابة مجمع القصور الرئاسية في تكريت، 175كم شمال بغداد، والتي يبلغ عددها 166 قصرا شيدها المجرم صدام ، على الساحل الأيمن لنهر دجلة، بعد حرب الخليج الثانية عام 1991، واستمر بناؤها خمس سنوات، في الوقت الذي تعرض الشعب العراقي إلى حصار اقتصادي ذاق فيه الشعب الويلات نتيجة ذلك الحصار الذي جاء بسبب حكم همجي من قبل البعث المجرم .