Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/05/27

السيد علي النقي ابن السيد محمد تقي بن الرضا ابن السيد بحر العلوم( .... – ۱۲۹۴ )

ولد في النجف الأشرف من أبوين عريقين في الشرف والسيادة، فأمه كريمة (صاحب الرياض) قدس سره. ونشأ للعلم والزعامة والشرف والسؤدد، حتي أصبح الزعيم الروحي المطلق في كربلا، والنجف الأشرف جم الأيادي والفضل علي هذين البلدين، ما عرضت عليه مشكلة سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية أو دينية – إلا وتنفرج علي يديه السخيتين، وتنقشع بنور فكره الوضاء. وكان ايضاً من الأدباء الشعراء، وله شعر كثير مدون في بعض المجاميع الخطية الموجودة لدي آله الكرام.
ورد مدحه علي ألسنة كثير من شعراء عصره، منهم الشيخ جواد محي الدين، والشيخ حسين الدجيلي، والشيخ محسن الخضري، والسيد أحمد السيد راضي القزويني، والشيخ محمد النقاش، والشيخ أحمد قفطان، وابن عمه السيد ابراهيم الطباطبائي، والشيخ محمد سعيد الاسكافي (۱)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(۱) ومن الجدير بالذكر: ان الشيخ محمد سعيد الاسكافي يمدحه بموشحة طويلة مطلعها:
عج علي الوادي بجرعاء الحمي واحبس الركب بوادي الأجرع
يستعرضها الاستاذ الخاقاني في (شعراء الغري ۹/۹۸) وفي هامش الصفحة يقول – عن الممدوح - : هو ابن السيد رضا ابن السيد محمد مهدي بحر العلوم ... ويأتي علي ترجمة السيد علي – صاحب البرهان – بعنوان السيد علي نقي. وذلك من شطحات السرعة وعدم التثبت.

قتل في كربلا برصاصة خائنة أطلقها عليه بعض أشرار النجفيين لقاء عواطف شخصية، وذلك في ليلة القدر من الشهر المبارك سنة ۱۲۹۴ فكان للحادثة الأليمة وقع ممض في النفوس، وحمل جثمانه الشريف الي النجف الأشرف علي الأعناقز واستقبله النجفيون وشيعوه الي مثواه الأخير في "مقبرة الأسرة" وعقدت له مجالس الفاتحة في كربلا والنجف الأشرف من عامة الطبقات. ورثاه كثير من الشعراء، كالشيخ حسين الدجيلي، والشيخ محمد سعيد الاسكافي، والشيخ ميرزا محمد الطهراني، وغيرهم.
خلف ولدين: السيد هادي، والسيد محمد علي، وبنتين: زوجة الحجة المفضال السيد محمد باقر الطباطبائي آل صاحب الرياض. وزوجة العلامة السيد محمد مهدي ابن الحجة المحقق السيد محمد بحر العلوم – صاحب الب.