Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/06/03

رئيسة المؤسسة والموظفون يشاركون عوائل شهداء الكرادة بمراسيم إحياء الذكرى الثالثة للفاجعة الأليمة

صورةقبل العيد بأيام، لملمت امهاتهم دموعهن والآهات، استعدادا لإحياء الذكرى.. لبسن السواد وتوجهن صوب مكان الفاجعة لإيقاد الشموع التي أضاءت لترسم لهن صورة الأمس بلحظات الفجيعة، تتوسطهن رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبد الامير الشمري وجمع من موظفي المؤسسة الذين جاؤوا ليشاركوا عوائل شهداء فاجعة الكرادة مراسيم إحياء الذكرى الثالثة للحادثة الأليمة.

لافتة رفعت ودموع شاركت بها السيدة الشمري والموظفون أمهات الشهداء وآباءهم لتؤكد لهم ان شهداءكم هم برفقة شهداء العراق المضحين وذلك في مجلس عزاء اقيم في حسينية الحاج عبد الرسول في الكرادة بالقرب من مكان الحادث .

خطيب العزاء بعد ترحيبه برئيسة المؤسسة والموظفين أكد أن حضور شخصية من شخصيات الدولة والمشاركة بالعزاء له أثر كبير في نفوس الأهالي. مثنيا على تلك المبادرة بالحضور والمواساة.

بعدها توجهت السيدة الشمري وجموع الموظفين لإيقاد الشموع مع الأهالي بمكان الحادث. مؤكدة أن دماء شهداء الكرادة ستبقى شاهدا على جرم الإرهاب. مبينة ان حقوق ذوي الشهداء مكفولة لدى المؤسسة بلا منة او تفضل بل هو واجبها لما قدم شبابهم الشهداء أرواحهم مظلومين بجرم الإرهاب. مشددة للاهالي على ان المؤسسة تطالب وزارة المالية مرارا وتكرارا من أجل زيادة التخصيصات المالية لذوي الشهداء.

وقبل الختام.. تم توديع اهالي الشهداء الذين رحبوا وشكروا زيارة المؤسسة لهم ومواساتهم متمنين ان يحذو الجميع حذو مؤسسة الشهداء برئيستها وموظفيها خدمة واكراما لذوي الشهداء.