Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/06/12

بيان في ذكرى فتوى الجهاد الكفائي

صورةانتصر العراقيون، وتحررت أرض العراق بفضل سواعد أبطاله من قواتنا المسلحة والحشد الشعبي الذين هبوا لنصرة الوطن وطرد قوى الظلام الغاشمة ممثلة بنتظيم داعش الإرهابي ، إنتصرنا بعد ان هب ابناء الوطن على اختلاف مشاربهم وإنتماءاتهم ملبين نداء الوطن ممثلاً بنداء المرجعية الرشيدة التي أعلنت في ١٣ من شهر حزيران من عام ٢٠١٤ فتوى الجهاد الكفائي، على اثر احتلال تنظيم داعش الإرهابي أراضي واسعة من ارض العراق ، فالتحق الآلاف للجهاد منتصرين بصوت الحق ونداء الشرف المجيد .
إن مؤسسة الشهداء تحتفل بهذه المناسبة كونها رمز وعنوان للشجاعة والانتماء الوطني لأرض المقدسات ، وتستذكر بطولات أبناءها الذين استشهدوا دفاعا عن شرف وعزة هذه الارض ، تلك الدماء الطاهرة التي صنعت التحرير ، والتي جعلت من الفتوى المقدسة شعارها في طرد كل من تسول له نفسه الإعتداء على أرض العراق.
ان دماء الشهداء وفتوى الجهاء الكفائي هما عنوان واحد لملحمة النصر والمجد التي سطرها أبطال الحشد الشعبي المقدس وسيبقى كل العراقيين الشرفاء يحتفلون بهذا اليوم الخالد كونه رمز للتضحية وإنتصار للدم ضد الحقد والجهل والظلم

ناجحة عبد الامير الشمري
رئيس مؤسسة الشهداء