Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/07/15

ضيف المواقع الالكترونية مدير الدائرة القانونية

صورة"المنحة العقارية، الرواتب المتراكمة للشهداء المتقاعدين، التنسيق مع الجارة ايران، رواتب موظفي المؤسسة"
اهم محاور لقاء مدير الدائرة القانونية في مؤسسة الشهداء
الدائرة اﻟﻘﺎﻧوﻧﯾﺔ من دوائر المؤسسة المهمة اﻟﺗﻲ ﺗﻧظم وﺗﻔﻌل الامتيازات والحقوق المنصوص عليها في قانوني مؤسسة الشهداء رقم (2) لسنة 2016 ، وقانون رقم (57) لسنة 2015, ولتوضيح جملة من الموضوعات المستجدة, أجرينا هذا اللقاء مع مدير الدائرة القانونية في مؤسسة الشهداء السيد عزيز صدام المحمداوي في برنامج ضيف المواقع الالكترونية .
• حدثنا عن نتائج تحركات المؤسسة لمخصصات رواتب الموظفين استناداً الى المادة (20 رابعا) .
- بذلنا جهدا كبيرا من خلال التواصل مع الجهات العليا المعنية بتطبيق المادة (20 رابعاً) الخاصة بموظفي مؤسسة الشهداء ، لكن لم نحصل على جواب شاف بهذا الخصوص, وتوجهنا في الوقت الحالي الى ضمان مخصصات الـ 50% على الراتب الاسمي لموظفي المؤسسة, والعمل مستمر مع الدائرة القانونية في مكتب رئيس الوزراء لتضمين مخصصات الـ 50% في الموازنة القادمة ، ورغم التعقيدات التي تواجهنا لكننا مستمرون بالمطالبة بها، لان لغاية هذه اللحظة لم نحصل على جواب شاف من الامانة العامة لمجلس الوزراء والجلسة القادمة بتاريخ 24 / 7 ستكون هي الفيصل .
• هناك تعقيدات تواجه ذوي الشهداء ، ومنها عدم استطاعتهم التقديم على المنحة العقارية دون تخصيص سند ملكية لهم .
- القانون نص على (تخصص لزوجة الشهيد وأولاده شقة ، او وحدة سكنية ، او قطعة أرض وتخصص منحة مالية عقارية في حال تخصيص قطعة الأرض)، لذلك عممنا على مديريات مؤسسة الشهداء على اعتماد وصل تخصيص قطعة ارض سكنية لذوي الشهداء حتى وان لم يستلموا السند, ولهم حق التقديم على المنحة العقارية, وهذه الفقرة يستفاد منها ذوي شهداء ضحايا الارهاب ان تم فتح الترويج لهم .
• حدثنا عن استثمارات المؤسسة والخطط الإستراتيجية لها ؟
- بعد ان خفضت التخصيصات المالية للمؤسسة, توجهت مؤسسة الشهداء الى فتح باب الاستثمار اسوة بباقي الوزارات, وذلك من اجل تعظيم ايرادات المؤسسة ، لتتمكن المؤسسة من مساعدة ذوي الشهداء وتقديم الخدمات لهم , وتم العمل الفعلي وذلك بالتعاون مع شركات اجنبية وأوربية لاستثمار مناطق غير مؤهلة, ومنها تأهيل قطعة ارض لبناء مدرسة نموذجية تكون لكافة المراحل, وبناء مستشفى في الكاظمية بالتعاون مع شركة بريطانية, بالإضافة الى مشاريع اخرى قيد العمل .
• الشهداء المتقاعدين في حينها ، تم قطع رواتبهم ، واليوم ذويهم يواجهون تعقيدات في استحصال الرواتب المتراكمة للشهيد .
- تم توقيع محضر مشترك بين مؤسسة الشهداء وهيئة التقاعد الوطنية باستحصال جميع الرواتب المتراكمة للشهيد المحال للتقاعد الذي تم إعدامه من قبل جلاوزة البعث وتم قطع راتبه التقاعدي حينها, والزمنا هيئة التقاعد بصرف المتراكم من السن القانوني لغاية 2006 , وهذا التوجه بدعم ومساندة رئيسة مؤسسة الشهداء.
• لوحظ في الاونة الاخيرة تحركات وتعاون مشترك مع الدولة الجارة إيران، حدثنا عن هذا الموضوع ؟
- تمتعت بإجازة شخصية استصحبت خلالها أسرتي لغرض العلاج خارج العراق الى جمهورية ايران الإسلامية وفي هذه الرحلة سمحت لي الاجواء ان استثمر هذه الفرصة والتوجه الى التنسيق مع مؤسسة (بنيان شهيد) والتي تهتم بأسر الشهداء في إيران, وهي وزارة لها تخصيصات خاصة مفتوحة، ويملكون شركات كبيرة خاصة بهم ، بحيث اصبحت مؤسسة ربحية تكون ايراداتها لصندوق الشهداء, وعلى أثر ذلك اجريت اتصال مع رئيسة مؤسسة الشهداء من اجل استحصال الموافقة على التحرك وزيارتهم لنطلع على امكانية التعاون مع مؤسسة الشهداء وذلك لخدمة أسرنا المضحية قدر المستطاع, وباركت السيدة الشمري هذا التوجه, وحينها تم التواصل مع احد الاخوان المجاهدين المتواجدين في ايران ليتم التنسيق العاجل وكانت الاستجابة سريعة جداً ، حيث تم ارسال لنا وفد رسمي كبير الى المطار برئاسة نائب رئيس مؤسسة "بنيان شهيد" وتم استقبالنا استقبالا رسميا . وتم الاجتماع مع مسؤولي المؤسسة واطلعنا على شركاتهم العملاقة والتي تهتم بالزراعة والصناعة, اضافة الى الجانب الصحي والعلمي, وتم الاتفاق المبدئي على لقاء يكون بمستوى عال من قبل المؤسستين لتوقيع برتوكول عمل استراتيجي ونقل تجربة "بنيان شهيد" الى العراق والاستفادة من خبراتهم, والاتفاق على عدة موضوعات مهمة في الجانب الصحي والعلمي والسكن والسياحة .
كلمة اخيرة :
يعز على نفسي ان ارى الدول تكرم الشهداء وذويهم، وتقدم لهم الخدمات في المجالات كافة وبمستويات عالية, وفي بلدي لا ارى تلك الخدمات بل لا يوجد تعاون من قبل جميع مفاصل الدولة مع مؤسسة الشهداء, رغم وجود قانون ضمن الحقوق والامتيازات لذوي الشهداء, وهذا بسبب وجود بعض الاحزاب المقصرة بحق الشهداء وذويهم الذين ضحوا بالغالي والنفيس من اجل عراق خال من الدكتاتورية .
وأقدم الشكر والثناء الى اعلام مؤسسة الشهداء الذي يسلط الضوء دائما على الموضوعات الهامة التي تصب في خدمة ذوي الشهداء ، متمنين لكم المزيد من التألق والنجاح .
اعداد وحوار"احمدالمحمداوي"