Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2019/10/19

تهفو اليك القلوب ، لتعانق القباب حالما تراها شاخصة.

صورةنادبةً ، مواسيةً الجموع المليونية العالمية ، تاركةً خلفها كل مايشغلها عنك. سيدي يا أبا الشهداء ، سيد الشهداء، يا من عبَّدْت طريق الاحرار ، ورسمت منهاجا نيّرا ابديا سار عليه شهداؤنا الأبرار، فثورتك ، واربعينك، هي النور المتَّقد المضيء دوما لدروبنا، والملاذ لدموع عيوننا، فطبت، وطاب محبوك وزوارك السائرون الحافون الخطى للقاك. والسلام عليك وعلى أهل بيتك ما بقي الدهر.

ناجحة عبد الامير الشمري
رئيسة مؤسسة الشهداء
19/10/2019
#مؤسسة_الشهداء
#بيتنا_الكبير