Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/06/24

رسالة.. الى صديقي الصغير

تَمر الايام غير مدركين انها تاخذ اثمن ما نملك ، ونصحو بعد فوات الأوان ، على الأمٍ وحسراتٍ، وجراح وعذابات، هكذا نتذكر إننا كنا نعيش، كم تمنيت أن الهُم وطني عبارات العشق، لكني اجد نفسي في دموع الالم، اُحاول ان ارى الاخضر بين الاسود والاحمر، لعلي اُعلم صديقي الصغير أن الوطن ينتظرك أن تبنيه باِلقلم ، أن تصغي جيداً لقلبك فانك حتى لو فقدت البصر ستجدهُ امام عينيك، أن تحلق بعيداً لا لتُهاجر بل لتجمع لعشكَ الصغيراوراق الشَجر، أن تنام كثيرا في احضان منْ تُحب، ان تعشق الوفاء وتقدس الشرف، وتتعلم إن نور الشمس يضيُء القمر، أن نحلم أن يكون لنا غداً لايبكي فيه طفل ، او يموت الشجر أن تدرك ان المستحيل كلمةٌ ليس لها معنى ، ياصديقي الصغير عليك أن تطمأن لتعيش بسلام أن تشعر الآخرين انك قوي لا بالسلاح بل بالحب، تعلم ان الله منحك الامل ، إن أثمن ما في الحياة أن نُسعدَ الآخرين ونجعل من الإبتسامة لغة، عانق منْ خاصمته طويلاً وإطوي جراح الماضي وكن أول المسامحين، إستنشق هواء الحرية ولاتسكن الكهف المظلم بل انرهُ بمصباح، ضع قدمك حيث إنتهى الآخرون وإعمل بصدق، إعشق الحياة لا لكونها جميلة بل لأنها تستحقُ العشق، ولا تنظر لها من ثقبِ الابرة فالله وهبكَ النظر لترى ما حولك، ولاتحلق بعيداً عن من تحب وكن قريبا كي تحرسهُ، إجعل عينيك أمامه دوما وأشعرهُ بالحب، تعلم كيف تسقط لتعدو طويلاً ، إذا دعتك الحاجة أن تكذب فأصمت، لاتخدع ولاتراوغ وكن واضحاً كي يفهمك الآخرون، لا تستهن بمن هو دونك فقد تكون يوما أقل شأناً منه، وإصبركي تنال ما تحب، ولا تجزع من رحمة الله، واُنظر إليه من خلالك وكن قريباً منه بعملك واُبصر ما لاتسمعه أذنك وأسمع ما لا يراهُ بصرك واكتب عندما لاتستطيع ان تقول، تحدث عن نفسك بما يكرهه لسانك، لا تَظلِم مثلما لاتحب ان تُظلَم . ياصديقي الصغير عندما تغفوا لتنام تذكر إنك قد فقدت يوماً لن يعود وإن الوطن سيلهمك الاحلام لتبنيه عندما تصحو في الغد.

د. مؤيد السعدي
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف