Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/06/28

شجب واستنكار

صورةمديرية شهداء بابل وذوي شهدائها تدين وتستنكر بشده ماصرح به النائب السابق وائل عبد اللطيف من خلال الاعلام الذي يمس شريحة الشهداء والذي نسى انه لولا تلك الدماء لما كان هو نائبا اصلا وهنا لابد ان نقول له ياسيادة النائب السابق عندما تتحدث وتقول ان ما تم صرفه لهذه الشريحة لم يصرف له مثيل في الفترات السابقة) وكأنك تعطيهم بمنة ومن غير استحقاق بالرغم من عدم معرفته بأن ما تم صرفه لهم ولغاية يومنا هذا لا يشكل الا جزء يسير من الوفاء للشهداء وهل يعلم ان هذه الشريحه تعاني من عدم استلام حقوقها التي نص عليها القانون بسبب سوء ادارتكم للدولة فأين انت من الاموال التي تهدر للقتله والمجرمين من اذناب البعث الكافر من رجال امن ومخابرات وفدائي والتي تعادل اضعاف العدد الكلي للشهداء فالدماء التي سالت لاتعوض ياسيادة النائب بكنوز الدنيا ... فمن المعيب والمخجل لمن يحترم ذاته ونفسه والمستنكر ان نسمع بين الحين والاخر تصريحات لبعض من يسمون انفسهم ساسة ويتطاولوا على هذه الشريحه التي ضحت بالغالي والنفيس من اجل اعلاء كلمة الحق.

مديرية شهداء بابل
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف