Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/07/10

الذكرى السنوية لتحرير مدينة الموصل من دنس تنظيم داعش الارهابي

صورةتمر علينا الذكرى السنوية لتحرير مدينة الموصل من دنس تنظيم داعش الارهابي، والتي قدم فيها العراقيون ارواحهم الطاهرة فداء لارض الوطن الشماء . وكان للمرجعية الدينية الرشيدة الدور الفاعل في تحفيز الروح الوطنية وتراص الصفوف ، تجسدت بفتوى الجهاد الكفائي التي كانت المنطلق لكل من الجيش والقوى الامنية و الفصائل الوطنية المنضوية تحت راية الحشد الشعبي لتحرير كامل ارض الوطن . ان دماء الشهداء كانت الرافد للعطاء والتضحية في سبيل حماية الوطن الحبيب فقد حققت النصر وهزمت الارهاب .
عندما تستذكر مؤسسة الشهداء هذه المناسبة البطولية فانها تستذكر الارواح الطاهرة لشهدائنا الابطال الذين جادوا بارواحهم من اجل ان يصان شرف العراق وتحفظ ارضه الطاهرة . فقد كان دور المؤسسة في تلك الايام العصيبة مشرفاً عندما تقدمت الصفوف وشاركت بشكل مباشر في دعم قواتنا الامنية وحشدنا الشعبي ، حين انبرى عدد كبير من موظفي المؤسسة للتطوع في صفوف الحشد الشعبي تلبية لفتوى المرجعية الدينية الرشيدة واستشهد عدد كبير منهم . اننا نستلهم من تلك الايام العصيبة ان العراق قد ازداد قوة وصلابة في تحديه لكل اشكال المصاعب والتحديات ليخرج منها منتصراً شامخاً .
لذلك فاننا نعاهد العراق والعراقيين ان نصون شرف وكرامة ارضه وشعبه من اجرام الارهابيين ونحفظ لشهدائنا الابرار منزلتهم العظيمة ونخلد مآثرهم الخالدة
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف