Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2020/09/06

رئيس مؤسسة الشهداء يثني على قرار مجلس الوزراء باختيار يوم العيد الوطني العراقي.

صورةأثنى رئيس مؤسسة الشهداء السيد كاظم عويد على قرار مجلس الوزراء المنعقد في الاول من أيلول بأختيار تأريخ استقلال العراق والخلاص من الانتداب البريطاني في الثالث من تشرين الاول من عام 1932م تاريخاً مناسباً وملائماً يحتفي الشعب العراقي سنوياً بكل قومياته واطيافه كيوماً وطنياً للعراق.

واشار السيد كاظم عويد الى " إن مسألة أختيار يوم لهذه المناسبة حساس كون العراق مر بتواريخ عديدة مثلت انعطافات كبيرة مما يصعب الاجماع على يوم معين يشترك به العراقيون بمختلف الوانهم ، الا ان هذا التأريخ جاء ليمثل انعطافة كبيرة كونه مثل دخول العراق بالمجتمع الدولي من خلال عصبة الامم، وهو يوم لكل العراقيين.
وختتم رئيس المؤسسة حديثه : بتقديم التهنئة لمسعى وزارة الثقافة باتجاه الاختيار، ونأمل من مجلس النواب الموقر الامضاء في القرار، مؤكداً ان المؤسسة تتواصل مع وزارة الثقافة لأختيار يوم الشهيد العراقي.