Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2012/01/17

ندوة ثقافية أقامها مكتب المفتش العام لـمؤسسة الشهداء بعنوان ( دور الشــهداء في مقارعة الدكتاتورية )

صورةالمقدمة :-
ونحن على أبواب مرحلة جديدة من تاريخنا المعاصر نعيش هذه الأيام انتصارات شعبنا الأبي بيوم العراق وخروج القوات الأمريكية حتى آخر جندي من بلدنا وتحقيق السيادة العراقية حتى آخر جندي من بلدنا وتحقيق السيادة العراقية الكاملة دولةً .. وشعبـاً .. ورادة.
نعيش تحقيق الانجازات تلو الانجازات والتقدم الملحوظ في بناء عراقنا الجديد على مختلف الأصعدة وفي كل المجالات وإن حدث بعض التلكوء في هذا المجال أو ذاك بسبب الأفكار السوداوية والتخريبية التي يضن البعض أنها ستقف عائقا أمام نهضة العراق وتقدمه ...
لابد لنا وللمراقب السياسي المنصف أن تقارن بين وضع العراق في الماضي والحاضر
فالحرية التي ينعم بها شعبنا ألان والعدالة الاجتماعية والديمقراطية انجازات لم يكن من السهل تحقيقها أو الوصول إليها إلا بتقديم التضحيات الجسام ...فقد قدم شعبنا قوافل تلو القوافل من الشهداء دخلت معترك العمل السياسي والفكري من أوسع الأبواب في ظروف بالغة التعقيد والأهمية حيث تمكنوا من تحدي اكبر طاغية عرفها تأريخ العراق السياسي مستلهمين قوتهم من الشعار الذي رفعه إمامهم أبو الأحرار سيد الشهداء أبا عبد الله الحسين عليه السلام ( هيـهـات منـا الذلـة ) ومن الثورة الحسينية المباركة حيثُ انتصر الدم على السيف ... والأمانة التاريخية والإنسانية سوف لن تغفر لنا أن اختصرنا الكلام عن شهداء العراق والقصص البطولية التي رسموها بدمائهم فعجزة عن فهمها الأساطير لاسيما في مرحلة الحكم الاستبدادي الذي وضع استيراتيجية القتل الممنهج ضد كل من يعارضهُ بالقول أو بالفعل وبذلك فان قيمة التحرر من ذلك العهد تكمن بالتضحيات التي قدمها شعبنا على مذبح الحرية ولهذا فان الذين لهم دَينٌ في أعناق الجميع هم الشهداء واهم وفاءٍ لهم هو أن يعيش شعبنا مرفهاً .. حراً .. كريما بـما يوازي تصديهم للنظام ألبعثي وطغيانه واستلابه للحقوق والحريات .
أهداف الندوة :-
استنادا إلى الخطة السنوية المقدمة من قبل شـُعبتنا قدم مكتب المفتش العام ندوة ثقافية بعنوان (دور الشــهداء في مقارعة الدكتاتورية) إلى مدراء مديريات مؤسسة الشهداء و مسـؤولي شـعب الإعلام في مديريات المؤسسة والى نخبة من موظفي الدائرة الإدارية والمالية وموظفي المؤسسة عامة على قاعة المسـرح في نصب الشهيد بتاريخ (3/1/2012) وذلك لتحقيق الأهداف التالية:
• الوفاء و التكريم للشـهداء من خلال هذه الفعاليات الثقافية و سـرد قصصهم و بطولاتهم وأهدافهم الســامية التي ضحوا من اجلها .
• ضرورة التمســك بخطى الشــهداء وبمبادئهم ومواصلة مسيرتهم والتأكيد على أهمية التضحية للوصول إلى الهدف المنشود .
• التأكيد بأن الانجازات التي تحققت و سـتتحقق بعد سـقوط النظام المباد من حرية و ديمقراطية و عدالة اجتماعية .. وغيرها من الأهداف التي لم نتمكن من الوصول إليها لولا التضحيات الجسام و الدماء التي بذلوها شــهدائنا الإبرار .
• تبصير المجتمع في العراق خصوصاً وفي العالم عموماً بالنظرة الدنيئة و الغير محترمة إلى كل من سـاند النظام ألبعثي المباد .

التوصيـات :-
1) التوسـع في تعريف دور الشـهداء في مقارعة الدكتاتورية .

2) إن العالم يجهل و إلى حد كبير جرائم الطاغية وأزلامه لذلك أصبح من الضروري توثيق حقبة زمنية تعبر عن اشـد فترات الظلم و الاضطهاد التي عاشـها العراق وتفهيم العالم و خصوصاً العرب و المسلمين حقيقة جهاد الشـعب العراقي ودافع الوحش الكاســر الذي حكم العراق بالنار و الحديد .
3) حث الموظفين و شـحذ الهمم في الاستمرارية على رعاية أُســر الشــهداء التي ينبغي أن تنال ما يقـرُّ أعينهم من حقوق حُرمت منها بســبب مواقف أبنائها البررة وان تنال كل الاستحقاقات التي رســمتها لهم مؤسسة الشـهداء .

4) ضرورة العمل الجماعي لمؤسـسـات الدولة و منضمات المجتمع المدني و المثقفين و الحريصين على بناء العراق في التثقيف المســتمر و الحثيث و التركيز على المبادئ و القيم التي ضحى من اجلها شــهدائنا الإبرار .
 

1 | أ. م. د. عبد الكريم حمزة اخ الشهيد عبد الحسن حمزة

الاثنين 16 آذار 2015 02:53 م
اسال الواحد الاحد الفرد الصمد ان يمن عليكم بالخير والعاقبة الحسنة في اعمالكم على ماتبذلوه من جهد فيه رضا الله عز وجل
 

2 | ابراهيم ناجي/المانيا

الاثنين 25 حزيران 2012 07:54 م
طوبى لمن يناصر المظلومين..ابناء وعوائل الشهداء امانة في الاعناق في ذمة الاحرار.
 

3 | محمد الصافي

الأربعاء 20 حزيران 2012 04:27 م
بارك الله في جهودكم
 



ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف