Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2012/06/04

وصية الشهيد ليث عبد الزهرة

بسمه تعالى
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد (ص) وآله الطيبين الطاهرين
احبتي اوصيكم بتقوى الله وطاعته والعمل بما يرضي الله عز وجل والامر
بالمعروف والنهي عن المنكر0 والتمسك بمحمد وآل محمد (ص) والسير على
نهجهم والموالات لهم والتبرء ممن عاداهم احبتي واعزائي اني لي في ذمتي
حاجات ارجوا ان ترجعوها الى اهلها وهي (كتاب الايدز وفلسفة الخلقية ومجلة
عربية الى سيد ابراهيم لااذكراسم المجلة السيد يعرف اسمها,وكتاب علم النفس
الى مهدي اخو عبد الامير , وكتاب عيون المعجزات الى السيد احمد حسن,
ومجلات الف باء الى غازي , وخمسة مجلات الى صاحب صادق , وسيد ضياء
المصلّح صلّح المسجّل ولم اعطيه مبلغ من المال, الفان وخمسمئة دينار الى اياد
ابن عمي , وحرمة الغناء والتمثيل الى فاضل, وكتاب امرأة الى حبيب ابراهيم
احبتي:_ ارجوا الى كل من يعرفني ان يبرئني الذمة من اقرباء واصدقاء واحبه
وارجوا السعي في هذه المسألة بالذات وان تطلبوا من صديقي سامي ان يذهب
الى معمل الجلود ومحل السكائر وان يطلب ممن يعرفني من اصدقاء واحبه ان
يبرئوني الذمة، وارجو ان تعطو قصائدي الحسينيات الى سيد عقيل ليقرئها
علينا وارجوا منكم اذا دفنتموني ان لاتناموا من اول ليله من دفننا وتقرؤا فيها
القرآن والصلاة والتصدق علينا وكذلك ارجو من سيد رحيم وجميع اصدقائنا
المؤمنين ان لايناموا في اول ليلة من دفننا وان يقيم مجلساَ ويقيموا فيه الصلاة ويقرؤا القرآن الى صلاة الفجر لكي ترد عنا وحشة اول ليلة، ابي العزيز لاتنسوني في دعائكم وتصدقوا علينا كل وقت ،والدي والدتي اخوتي اقاربي احب ان اخبركم
ان في ذمتي الى الاخ علي حامل هذه الرسالة مبلغ من المال وقدره (200000) مائتا الف دينار لكونه ساعدني بها وانا كنت في اشد الحاجة لها لكونه كان معي انا واخي قيصر ودفع عنا (400000) اربع مئة الف دينار , والدي العزيز والدتي الحبيبةان هذا الشخص كان معي في الممات وارجوا منكم ان تثقوا به كما تثقون بقيصر وليث لانه قد عاش معنا زنزانة مظلمة وقد كتب له الله الفرج0 والدي والدتي اخوتي الاعزاء ارجوا ان تفعلوا مايطلبه منكم هذا الشخص لانه هو الذي يعرف الاتصال بيننا وبينكم 00 ارجوا منكم يااهلي ان ترسلوا لنا ملابس مع مصرف وقدره (100000)دينار
واشكركم جميعا 0 وارجوا ارسال لنا صورة لكم جميعاَ واني مشتاق لكم جميعا مع رسالة مفصلة عن حياتكم يا أهلي الاعزاء ياوالدي وياوالدتي العزيزة ياقرة عيني ومهجتي يااخوتي يازوجتي الحبيبة لاتحزنوا على ما كتب الله لنا هذه اٍرادة الله واشكره على كل حال وهذا طريق سيد الشهداء (ع) ابرءونا الذمة ابرءونا الذمة من كل صديق وقريب وان شاء الله ان نكون لكم اذا اراد الله اول الشافعين لاتحزنوا على ليث وقيصر انهم شهداء في سبيل الله
ملاحظة : تفاصيل توجد عند الاخ ابو حسين واذا تريدون سماع اخبارنا لانه هو الطريق الوحيد بيننا، اعذروني لان الوقت لايسمح ان اكتب لكم اكثر من هذا الكلام مع جزيل الشكر
ياقارئ كتابي ابكي على شبابي بالأمس كنت حيا واليوم في التراب
لاتحزنوا لاتحزنوا لاتحزنوا فأن الله معنا
ولدكم:- ليث عبد الزهرة
 

1 | مرتضى الخزعلي

الجمعة 16 أيار 2014 10:37 ص
رحمك الله
 



ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف