Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2013/04/02

الشهيد الشيخ حسين عبود البهادلي

صورةولد الشهيد عام 1937 في ميسان وترعرع وسط أسرة علمية دينية معروفة ولها الصدى الواسع في أرجاء ميسان، فوالد الشهيد هو الشيخ عبود الشيخ جاسم الذي كان معتمداً ووكيلاً للمرجع الديني السيد محسن الحكيم وخاله الشيخ كاظم الغراوي الذي كان رجل دين معروف لدى الحوزة العلمية في النجف الاشرف ، وعاش شيخنا المجاهد بين احضان هذه ألأسرة ونشأ على التربية الدينية والعقيدة المحمدية وكان منذ صباه خطيباً حسينياً وفضلاً عن ذلك فقد كان الشهيد شاعراً وأديباً وله ديوان شعر في رثاء أهل البيت وقصائد لازالت محفوظة لدى أهالي ميسان ، وفي أواخر السبعينيات شد رحاله إلى النجف ألأشرف لاستكمال دراسته الحوزوية حيث كان وكيلاً للسيد أبو القاسم الخوئي وكذلك كان من تلامذة السيد محمد باقر الصدر ومن طلابه المتميزين حتى صار وكيلاً مطلقاً للسيد في محافظة ميسان التي عاد إليها ليكمل رسالته ويحث الناس للانضمام إلى صفوف حزب الدعوة الإسلامية حيث كان مرتعاً للشباب المؤمن الذين يتوافدون إليه في البيت والمسجد الذي يصلي فيه ويؤمه أنذاك وكانت خطبته ما بين الفريضتين موضع حقد الأمن ألصدامي وحزبه الذي يستدعي الشهيد بين فترة وأخرى خطاباته التي كانت تخيف وترعب أزلام النظام ذلك النظام الذي عُرِف بتكميمه للأفواه، حتى أن الكثير من المؤمنين طلبوا منه التخفيف من حدة الكلام الذي كان يقوله في خطاباته، فقد تم مضايقة شيخنا الشهيد لمرات عديدة لكن دون جدوى فالخط الذي رسمهُ له السيد محمد باقر الصدر هو خط الخلود والتضحية والفداء من أجل إعلاء كلمة الدين والعقيدة ففي عام 1980 حيث كان الشهيد حسين في مسجد (الصابونجية) وهو المسجد الذي كان يؤمه وقفت سيارة تابعة لمديرية الأمن وما أن انتهى الشيخ من صلاة الظهر حتى تم اعتقاله من أزلام النظام المقبور وبعد مدة من اعتقاله تم إعدامه شنقاً حتى الموت على يد الطغمة الصدامية بتهمة انتمائه إلى حزب الدعوة الإسلامية . فسلام على الشهيد الشيخ حسين الذي عانقت روحه الجنان وأصبح نبراساً يحتذى به عند أهالي مدينته ومحبيه.
 

1 | عبدالکریم جمعه الامی

الاثنين 15 نيسان 2013 09:48 ص
بسم رب الشهداء والسلام علیک ایها الشهید البطل المناضل لقد کنت والله قائدا لی ولاخوانی المومنین بالاخص لاخی الشهید عزیز جمعه ماجد واللذی استشهد معکم فیالیتنی کنت معکم فافوز معکم فوزا عضیما
 



ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف