Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2013/05/14

الشهيد الطبيب غازي محمد باقر الحريري

صورةولد الشهيد غازي محمد باقر الحريري عام ١٩٥٢ وسط عائلة مترفة و كان اصغر افراد العائلة المكونة من ٤ بنات وولدين ، قضى طفولته مدللاً، كثير السفرات والذهاب الى النوادي والمسابح. تخرج في ابتدائية الحكمة الاهلية وقضى مرحلة المتوسطة والثانوية في ثانوية (كلية بغداد الاهلية).
كان طالباً ذكياً وبارعاً في الرياضيات ، هداه الله و هو في الرابعة عشرة من عمره على يد أحد اصدقائه في المتوسطة واقبل على دينه الحنيف بكل تقوى وزهد. اصبح كثير التردد على زيارة العتبات المقدسة وقضاء ساعات في التأمل . التحق بحزب الدعوة الإسلامية مع الشيخ عارف البصري. اشترط على اهله عدم دخول كلية الطب الا اذا تزوج حفاظا على دينه. دخل كلية الطب سنة ١٩٧١ و اصبح ابا في السنة الثالثة في الجامعة عام ١٩٧٣. تخرج سنة ١٩٧٦ وله طفلان ثم باشر مراحل التدرج الطبي بعد التخرج في المستشفيات والقرى والأرياف ‫(‬في الصويرة ‫-‬ والحفرية‫)‬ وهو مسؤول عن تربية نفسه وعائلته (زوجة و ثلاثة اطفال) على التقوى والزهد كان شديد الرفض لسياسة الدكتاتور صدام وخصوصا عند سماعه بإعتقالاته التي شنها على المؤمنين وتعذيبهم وفرض الاقامة الجبرية على السيد محمد باقر الصدر قرر اغتيال الطاغية عند زيارته لمستشفى الكاظمية التي كان يعمل مقيمَا فيها انذاك فاصبح حريصا على التواجد في المستشفى و لم يزر بيته واهله الا سويعات ولكن مع الاسف اعتقل قبل مجيء الطاغية الى المستشفى في يوم ٤/ ١٢/ ١٩٧٩و تعرض لابشع انواع التعذيب والتنكيل ثم نفذ حكم الإعدام به في ١٩/ ٣/ ١٩٨٠.
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف