Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2014/02/06

الرياضة تنعى السياسة

كريم حنش
ربما لاول مرة نسمع ويسمع أعزائنا القراءعن نعي متناقض وهو الذي حدث فعلاً عند رحيل رجل السلام والرياضة والسياسة ورجل القانون والمصالحة ورئيس قبيلة وحزب هو حزب المؤتمر الوطني قبل أن يكون رئيس دولة نيلسون مانديلا، فخلال عقودٍ كثيرةٍ خلت رحل الكثير من رؤساء وحكام دولاً عظمى في العالم وأجريت لهم مراسيم تشييع فخمة لم يجتمع في نعيهم المتناقضين مثلما اجتمعا عند رحيل نيلسون مانديلا لقد نعى رجل المناهضة العنصرية أبرز مسؤولي وألمع نجوم الرياضة في العالم وحصل هذا خلال إجتماع ممثلي المنتخبات المترشحة لمونديال البرازيل عام 2014 وعددها إثنان وثلاثون منتخباً من مختلف بقاع العالم حيث أذرف هؤلاء المجتمعون الدموع على رحيل قديس المحبة ونبذ العنصرية وأول زعيم دولة أفريقيىة إستضافت كأس العالم عام 2010 مانديلا الذي توفي عن 95 عاماً.
أسفرت أول إنتخابات متعددة الأعراق تجرى في جنوب أفريقيا عام 1994 عن إنتصار لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي وأصبح مانديلا في العاشر من أيار عام 1994 أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا وذاق الملايين طعم الحرية لأول مرة.
قبل بطولة العالم بالركبي التي جرت في جنوب أفريقيا عام 1995 وفازت بها حيث إلتقى بمسؤولي الرياضة ومدربي ولاعبي الفريق وسأل عن حضوض بلاده في المنافسة على كأس البطولة فقالوا حضوضنا معدومة فبدأ بالحضور إلى تدريبات المنتخب وأخذ بالعمل كمعالج نفسي وإنتصر منتخب جنوب أفريقيا بكأس العالم حيث وحد هذا الإنتصار الأمة بأكملها.
عرف الراحل بولعه الشديد برياضة الفن النبيل الملاكمة ومارسها وهو في سن العاشرة من عمره وظهر آخر مرة في مناسبة كبرى على المسرح العالمي خلال نهائيات كأس العالم عام 2010بجنوب أفريقيا والتي أقيمت للمرة الأولى على أرض أفريقية حين حضر المباراة النهائية في سويتو وأستقبل بحفاوة كبيرة وتصفيق حار من قبل 90 ألف مشجع وهي حالة قد تكون نادرة وفريدة. ليمانديلا اقوال في الرياضة حيث قال إن للرياضة سلطة تغيير العالم وسلطة توحيد الناس وهي تخلق الأمل في مكان لايوجد فيه إلا اليأس إنها أقوى من الحكومات في إسقاط الحكومات العنصرية.
نكست أعلام الدول المنظوية تحت لواء الأتحاد الدولي لكرة القدم في زيورخ
حداداً على فقدان هذه الشخصية الفذة وحذت اللجنة الدولية الأولمبية حذو الأتحاد الدولي لكرة القدم ونكست الأعلام وبذلك جمعت هذه الشخصية الفذة في محبتها المتناقضين الرياضة والسياسة.
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف