Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2014/05/20

الشهيد صلاح حسن عبد محمد الربيعي

صورةولد الشهيد عام 1955 في مدينة بلد، نشأ وترعرع في جو الايمان والتقوى حيث كان من سدنة السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهم السلام. أكمل دراستة الإبتدائية والمتوسطة في مدارس مدينة بلد بعدها إتجه للأعمال الحرة فكان من الشباب المحافظين على التزامهم الديني والاخلاقي، كان يحمل حلم الخلاص من الجبابرة والطغاة والمتسلطين على رقاب الشعب حيث كان للشهيد الدور في بث الفكر الديني الأصيل بين أوساط الشباب وكان يعقد بعض الاجتماعات في مدينة بلد ويحرص على أداء الصلاة مع رفاق دربه في مرقد السيد محمد مما جعل أزلام السلطة ووكلائهم التي كانت تبثهم في كل مكان بمراقبة تحركاتهم وفي عام 1981 بدأت الاعتقالات الواسعة بأوساط الشباب حيث تم اعتقال إثنين من جماعته المقربين وهما (الشهيدان نعمة موسى عمران وشاكر لفتة عبد الحسين) وفي اليوم الثاني جاء الى محل عمله جلاوزة الامن وإعتقلوا الشهيد (صلاح) وإقتادوه الى مكتب أمن بلد حيث غابت اخباره منذ ذلك اليوم حتى سقوط الصنم ليعثر ذووه على وثيقة صادرة من محكمة الثورة الملغاة تبين فيها صدور حكم الاعدام بحقه وإعدامه عام 1982 ولم يتم العثور على رفاته وبقي قبره مجهولا ليومنا هذا .
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف