Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2014/06/08

الشهيد مقداد علي عبد الحسين

صورةولد الشهيد في محافظة البصرة / محلة التميمية سنة 1955، ودرس فيها الإبتدائية والمتوسطة وكان من الأوائل في المدرسة وبعدها أكمل الإعدادية ومن ثم المعهد العالي الصحي، وفي مرحلة المتوسطة والإعدادية اتجه اتجاهاً نحو الثورة والثوار وكان ورعاً في دينه ومتمسكا بفكر الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس سره، إذ تربى على يد عمه المجاهد الشهيد الشيخ عارف البصري. تم تعيين الشهيد في محافظة ميسان في مستوصف علي الشرقي إذ بدأ في هذا المكان ينشر على أصدقائه علوم الشريعة والتف حوله ثلة من المخلصين للدين وكانوا يرون فيه الرجل المجاهد الحقيقي والمخلص المطيع لأوامر المرجعية الرشيدة.. كان شهيدنا السعيد رافضاً لأفكار البعث العفلقي وأزلام صدام المجرم، اشترك بتنظيم تابع الى حزب الدعوة الإسلامية واتجه بقوة لضرب حزب البعث إذ قام بالعديد من العمليات الجريئة كان آخرها عملية تفجير مكتبة البعث المجرم في نهاية سوق الهنود سابقاً وقتلوا مجموعة فيها من أعداء الدين، جرت محاولة لاعتقاله بعد وشاية من أحد المجرمين، فتصدى لهم الشهيد واصيب بعدة اطلاقات جرى بعدها اعتقاله، ومن ذلك الحين اختفى شهيدنا البطل حتى سقوط الصنم إذ علم أهله انه قد تم إعدامه من قبل محكمة الثورة على يد المجرم عواد حمد البندر. سلاماً على شهيدنا وشهداء العراق.
 


ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف