Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2015/01/27

الشهيدة أمل عبد الواحد خلف

صورةولدت الشهيدة أمل عبد الواحد خلف في مدينة النجف الاشرف في عام 1950 ثم انتقلت مع أسرتها إلى بغداد منذ طفولتها .. بعد إكمالها المرحلة الدراسية المتوسطة دخلت دار المعلمات واصبحت تمارس مهنة التعليم بعد أن تعينت على ملاك وزارة التربية .. و بعدها تزوجت من الشهيد عبد صدام محمد المقدادي الذي اعدم على يد البعث المباد لانتمائه لحزب الدعوة الإسلامية .. كان زوجها الشهيد تربطه علاقة طيبة مع الشهيد الأول آية الله السيد محمد باقر الصدر (قدس سره ) حتى انه كان دائم الدعاء له كونه ضابطاً في الجيش العراقي آنذاك .. حيث كان يحاول جاهدا للمشاركة في أي عملية للإطاحة بالطاغية المقبور ألا انه لم يحض على هذه الفرصة فكانت زوجته مستودع أسراره في جميع الأمور .. وانعم الله على الزوجين بأربعة أطفال و كانت الشهيدة مستعدة للتضحية بروحها في سبيل الله فبعد انتمائها أصبحت دائمة الزيارة للشهيدة الأولى العلوية بنت الهدى لتحضر المحاضرات الإسلامية التي تقيمها العلوية السرمدية .. في عام 1980 اعتقلت الشهيدة و زوجها في نفس اليوم و قاس أطفالها مرارة الفراق فاحتضنهم جدهم والد أبيهم و جدتهم و كرسوا حياتهم من اجل تربيتهم و المحافظة عليهم .. وفي عام 1983 صدر حكم الإعدام على الشهيدة أمل و زوجها بعد سجنهما في سجن ابو غريب لمدة ثلاث سنوات واعدموا على يد جلاوزة النظام البائد و لم يسلموا جسديهما إلى ذويهم وبأرواحهم الطاهرة رسموا درب البطولة و الإباء فأنجبوا أقلاما تنطق حرة لله و سيوفاً حسينية تقاتل في سبيل الله .. المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار .
 

1 | الفريداوي

الاثنين 16 آذار 2015 08:40 ص
الله يرحمها برحمته الواسعه
 



ادخل الحروف والأرقام الموجودة في الصورة:
 
غير حساس لحالة الأحرف