Facebook Twitter تلفزيون المراسلة




رجوع   إرسال  print نسخة للطباعة   مشاركة itwitter تويتر   تاريخ النشر 2015/05/11

مؤسسة الشهداء في البصرة تعلن عن توقف العمل في المشاريع السكنية التابعة لها

صورةأعلنت مديرية مؤسسة الشهداء في محافظة البصرة عن توقف العمل في المشاريع السكنية التابعة لها وذلك بسبب عدم صرف التخصيصات المالية للشركات المنفذة للمشروع.
وقال عضو لجنة الشهداء في مجلس النواب خلف عبد الصمد في تصريح لراديو المربد إثناء جولته برفقة عدد من المسؤولين على مشاريع مؤسسة الشهداء ان سبب توقف العمل في مجمعي (خالدون 1 وخالدون 2) هو عدم صرف التخيصيصات المالية للشركات المنفذة.
وأشار عبد الصمد إلى أن لجنة الشهداء ولجنة المالية ستعمل على صرف الأموال للشركات المنفذة عن طريق الوزارة أو إطلاق المبالغ من قبل مجلس النواب.
من جانبه قال عضو اللجنة المالية في مجلس النواب جبار العبادي أن مشكلة التخيصصات بدأت منذ إقرار موازنة عام 2015 حيث طعنت الحكومة العراقية ببعض بنود الصرف في الموازنة وبانتظار قرار المحكمة الاتحادية بهذا الشأن.
وأضاف أن انخفاض أسعار النفط وعجز الموازنة كان من أهم الأسباب التي أخرت صرف السلف للشركات المنفذة للمشاريع، مبينا أن الحل الأمثل لحل المشاكل المالية التي تواجه مختلف الوزارات هو الاقتراض من الجهات الخارجية أو الاعتماد على ارتفاع اسعار النفط.
الى ذلك أشار مدير مؤسسة الشهداء في البصرة قصي مسلم إلى ان المؤسسة وذويها غير مطمأنين من تنفيذ المشروع خصوصا بعد ان تأخر تخصيص السلف المالية.
وأشار مسلم في تصريح لراديو المربد إلى أن وتيرة العمل كانت جيدة ومتصاعدة في بداية المشروع ألا أن إقرار موازنة 2015 وعدم صرف أموالها آخر تنفيذ المشروع، مبينا أن مؤسسته ستستمر بمتابعة المشروع إلى حين إكماله نهاية العام الجاري وتسليم المستفيدين من ذوي الشهداء منازلهم في المجمع.
وفي الغضون بين مدير الشركة التركية المنفذة لمشروع (خالدون) احمد ياجي انه في حال وفرت الجهات المعنية السيولة المادية فانه سيتم الانتهاء من العمل في المشروع نهاية العام الجاري.
وأشار ياجي في تصريح لراديو المربد الى أن مجمع خالدون يضم 1416 وحدة سكنية مع كافة الخدمات كالمدارس والأسواق والمساجد والدوائر الطبية، مبينا أن البنى التحتية للمشروع جاهزة ولكن الشركة بانتظار صرف التخصيصات لإكمال المشروع الذي وصلت نسبة الانجاز فيه الى 68 %.