رجوع  

رئيسة المؤسسة خلال جلسة حوارية: فاجعة حلبجة يوم اسود في سجل جرائم البعث الصدامي

صورةتاريخ تاريخ النشر 18/03/2019
على هامش المؤتمرات التي اقيمت في السليمانية, بمناسبة ذكرى الهجوم على حلبجة بالغازات السامة من قبل النظام الصدامي الاجرامي الذي أودى بحياة نحو 5 آلاف كردي عراقي معظمهم من النساء والاطفال, شاركت رئيسة مؤسسة الشهداء السيدة ناجحة عبدالامير الشمري في الجلسة الحوارية التي اقيمت في جامعة حلبجة, حضر خلالها رئيس مؤسسة السجناء السياسيين واعضاء من مجلس النواب الكردستاني .
وفي كلمة لها رئيسة المؤسسة بينت ان " الجهات التشريعية السابقة عملت على تعويض الشهداء وكيفية وتشريع القوانين الخاصة بالضحايا". وأضافت "بناءً على الميول السياسي اوجدت التحالفات قانوناً مركزياً و قانوناً خاصاً باقليم كردستان". وأكدت على ان "هناك تحركات لتوحيد البيانات, وشكلت لجنة بصددها, ممثلين فيها من وزارة الشهداء والمؤنفلين الكردستانية والامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة المالية ومؤسسة السجناء السياسيين, لكنها انصدمت بالقوانين التشريعية".
وأكدت على "وجود مجموعة من الملاحظات, في حال الانتهاء منها يمكن العمل والتعاون مع الجهات المعنية, ونحن كمؤسسة الشهداء راغبون بذلك ومستعدون بعد الانتهاء من الاشكالات القانونية".