رجوع  

مدير المركز الوطني لتوثيق جرائم البعث ضيفاً في المواقع الالكترونية

صورةتاريخ تاريخ النشر 07/07/2019
يعد المركز الوطني لتوثيق جرائم حزب البعث البائد التابع لدائرة العلاقات العامة والإعلام وتوثيق جرائم حزب البعث في مؤسسة الشهداء من الاقسام المهمة, الذي تم تأسيسه نهاية عام 2012, وظيفته هو جمع وتصنيف وحفظ الوثائق التي تتعلق بجرائم النظام البعثي المباد وجرائم الإرهاب ومحاولة نشرها على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي, ومن اجل تسليط الضوء على عمل القسم ونشاطاته اجرينا هذا اللقاء مع مدير قسم المركز الوطني لتوثيق جرائم البعث السيد احمد مولة سيد ليتحدث لنا عن نشاطات وعمل القسم .

• ماهو دور المركز الوطني لتوثيق جرائم حزب البعث ؟
- في البدء نجمع المادة الأساسية لإدانة النظام المجرم وهي الوثائق التي صدرت زمن النظام المباد ، ويتم توزيعها على شعب المركز ، وهي خمس شعب (شعبة الإدارة والإعلام والترجمة, وشعبة تدقيق وأرشفة الوثائق والمخزن, وشعبة ترميم ومعالجة الوثائق وحفظها, وشعبة توثيق جرائم البعث, وشعبة توثيق جرائم الإرهاب وجرائم داعش) ويتم العمل على تصميم برامج مختلفة، "برنامج يدوي وبرنامج الكتروني" لأرشفة هذه الوثائق، وكذلك العمل على فرز هذه الوثائق وفق نوع الجريمة . ووصلنا إلى مرحلة جيدة من العمل، حيث تم اقامة اكثر من معرض يوثق الجرائم التي كان يرتكبها النظام المباد بحق ابناء الوطن ، وأيضا اعداد تقارير فيما يخص الوثائق وعمل كراس لتوثيق هذه الجرائم وترجمتها إلى اللغة الانكليزية .

• ماهو العدد الكلي للوثائق التي تم الحصول عليها بعد سقوط الطاغية؟
- الان بحوزة المركز اكثر من 600000 وثيقة تم ارشفة جزء منها والعمل جار على ترجمتها باللغة الانكليزية، وأيضا تم ترميم جزء من هذه الوثائق .

• ماهو عدد المتاحف التابعة للمركز ، وهل هي مفتوحة امام المواطنين؟
- لدينا متحف في بناية المركز الوطني لتوثيق جرائم حزب البعث وتم تجهيزه بفاترينات مخصصة لعرض مقتنيات الشهداء من ملابس وغيرها التي يتم العثور عليها في المقابر الجماعية، وأيضا لدينا متحف في منطقة الخضراء ، وغالبا ما يزوره وفود وجهات رسمية من الدول العربية والأجنبية ، كذلك لدينا جناح في مدينة الحلة (متحف الحلة المعاصر) حيث تم التنسيق مع الجهات المختصة ، وتم تخصيص جناح للمتحف المركز الوطني وزودنا من الفاترينات والملابس والمقتنيات حيث حقق هذا المعرض في الشهر الثالث فقط لهذه السنة 1500 زيارة ، والمعرض مجانا ومفتوح لكل المواطنين .

• هل يوجد اتفاق مع باقي المحافظات لغرض انجاز متاحف تابعة للمركز ؟
- نعم هناك تنسيق في محافظة السليمانية والاتفاق مع امن السراكية وهي مديرية الامن سابقا في المحافظة وتسمى بناية الامن الاحمر وهناك جهود مبذولة من قبل ادارة المتحف للحفاظ على هيئة المتحف القديمة ومن الداخل يحتوي على معارض تعنى بالجرائم التي وقعت على ابناء شعبنا من الكرد وتمت الموافقة على فتح جناح للمركز يعرض فيه الجرائم والانتهاكات التي وقعت على ابناء الشعب العراقي من ابناء الوسط والجنوب لتعريف المجتمع الكردي والشباب الكرد وطلاب الكرد بأن المجرم الذي قتل ابناء شعبنا هو نفس الطاغية وأيضا التنسيق جار مع المديريات التابعة لمؤسسة الشهداء لغرض فتح المتاحف والآن يتم العمل مع مديرية شهداء كركوك وسوف نزودهم بالملابس والمقتنيات من قبل المركز .
• هل هناك عمل مشترك مع دائرة حماية المقابر الجماعية وبين المركز؟
- نعم هناك عمل مشترك مع دائرة حماية المقابر الجماعية، إذ ان بعد كل مقبرة جماعية تفتح من قبل دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية يوجد فريق يقوم بتوثيق تلك الجرائم والحصول على الملابس والمقتنيات وحفظها في مخزن المركز الوطني في المنطقة الخضراء.

• ماهي نشاطات المركز لهذا العام؟
- قمنا بالعديد من (المعارض للصور ومقتنيات الشهداء المقابر الجماعية) في المديريات كافة وأيضا في العديد من الجامعات العراقية بما يقارب 18 معرضا وكذلك المشاركة بما يقارب 35 من التغطيات الاعلامية وإنشاء منصات الكترونية تهتم بنشر الوثائق التي تفضح جرائم النظام السابق ، كما نقوم بتزويد العديد من الدوائر الحكومية بالوثاق ومنها المحاكم، وغالبا ما يلجأ لنا العديد من المواطنين عندما ترفض معاملاتهم لغرض الفصل السياسي او تصديق الاستشهاد ، وأيضا لدينا تنسيق وتعاون مع عدة وزارات لإقامة الدورات التدريبية لموظفي المركز وتطوير مهاراتهم .

• ماهي ابرز النقاط الاساسية التي تم الاتفاق عليها بعد الزيارة الاخيرة لرئيسة المؤسسة لغرض تطوير المركز؟
- بعد الزيارة الاخيرة لرئيسة المؤسسة تم الاتفاق على عمل مختبر كيماوي وهو توسع في عمل شعبة الترميم وبدأنا بالإجراءات الاصولية وتم تقديم دراسة جدوى لهذا الموضوع لغرض انشاء مختبر موسع وحديث ورفده بالاختصاصات لغرض توثيق جرائم حزب البعث.

كلمة أخيرة
نشكر جهودكم المبذولة ونتمنى من الجميع ان يعمل بجد لإيصال الحقوق لذوي الشهداء الذين ينتظرون منا الكثير سائلين الله ان يوفقنا وإياكم لخدمة العراق الجديد .

اعداد وحوار
صابرين كامل