رجوع  

يسقط صدام حسين

صورةتاريخ تاريخ النشر 17/07/2020
في صبيحة يوم مشؤوم من عام ١٩٨٣ دخل طلاب الصف الرابع الاعدادي الشعبة "د" في اعدادية الكاظمية ببغداد الى صفهم الدراسي ليتفاجئوا بعبارة (يسقط صدام حسين) مكتوبة على السبورة ،
ساد جو من التوتر والارتباك (فالامر جداً خطير) فقاموا بابلاغ ادارة المدرسة لتقوم بدورها دون تردد بابلاغ الاجهزة الامنية التي لم تتوانى عن ارسال مفرزة امنية لتقوم باعتقال جميع طلاب الصف واقتيادهم الى دائرة امن الكاظمية ومن ثم الى مديرية امن بغداد ،
تم اخضاع الطلبة المساكين الى الوان العذاب لكن دون جدوى حيث لم يتم التوصل الى (الجاني)، وبدلاً من الافراج عن هؤلاء الابرياء الذين لم يتجاوز عمر اكبرهم سبعة عشر عاماً
تم اصدار حكم الاعدام بحقهم جميعاً !!
نعم حكم الاعدام بحقهم جميعاً !! وقد كان ذلك امراً مألوفاً في دولة بوليسية متوحشة لا يوجد للرأفة والرحمة وجود في قاموسها .
تم تنفيذ حكم الاعدام بحقهم جميعاً خلال شهري حزيران وتموز من العام ١٩٨٣ نفسه !!
الرحمة والخلود للشهداء الابرار واللعنة الدائمة والعذاب الاليم للطاغية صدام وزبانيته والظالمين .